أعمال

شركة Prosus الهولندية تبيع متجر Avito في روسيا

بروسس تبيع متجر أفيتو الروسي عبر الانترنت الذي كان تقييمه يصل إلى 6 مليار دولار سابقاً

صرّحت شركة الاستثمار التقني الهولندية بروسس عن سعيها للبحث عن جهة مشترية لمتجرها عبر الإنترنت الروسي أفيتو، علماً أن أفيتو كان أحد أغلى استثمارات الشركة بقيمة تصل إلى 6 مليارات دولار قبيل بدأ روسيا الحرب على أوكرانيا في 24 شباط فيما وصفته حكومة موسكو “عمليةً عسكرية خاصّة”.

في سياق منفصل، صرّحت أفيتو التي يقع مقرّها في موسكو بأنها ستستمرّ في العمل كمشروعٍ مستقل بإدارة روسية مشيرةً إلى أن ذلك لن يؤثّر على خطط تطوير أفيتو وفرصها في روسيا.

في آذار، صرّحت بروسس بأنها ستقطع علاقتها مع أفيتو ولن تسعى للاستفادة من ملكيتها بشكل اقتصادي، لكن بعد فرض العقوبات على روسيا عقب غزوها لأوكرانيا، قررت بروسس مبدئياً الاستمرار في تشغيل أفيتو نظراً لكونها مسؤولةً عن 4000 موظف فيها، لكن تمّ انتقاد ذلك القرار بعد أن اتّضح قيام أفيتو بحملات إعلانية لوظائف في الجيش الروسي. لقراءة المزيد [شركة Prosus تشطب حصّتها في مجموعة VK الروسية]

صرّحت بروسس أنها ستفصل أفيتو عن مشروع أعمالها في التجارة الإلكترونية الأكبر الذي يدعى مجموعة OLX Group، لكنها لم توضّح ماذا سيحدث بعد الانفصال. لقراءة المزيد [شركة Zurich Insurance تخرج من روسيا]

خسرت أسهم بروسس، التي تتمّ إدارتها عن طريق شركة ناسبيرس في جنوب أفريقيا، أكثر من 40% من قيمتها خلال العام الماضي، ويعود ذلك بشكل أساسي إلى ضعف تقييم أضخم الأصول التي تملكها، التي هي حصّة 28.9% في عملاق الإعلام الصيني تينسنت، والجدير بالذكر أنه بعد خبر نيّة البيع، تداولت أسهم بروسس بارتفاعٍ بنسبة 2.4% في أمستردام. لقراءة المزيد [كوفيد والتدقيق التنظيمي يدمّر Tencent]

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى