أخبار

شركة IWG تتوسّع تحضيراً للطلب على خدماتها

قامت شركة IWG البريطانية المنافسة للعملاق WeWork بإضافة أكثر من 100 مساحة مكتبيّة مشتركة إلى شبكتها العالمية خلال العام الجاري، ليتضاعف بذلك حجم أعمالها ثلاثة أضعاف عمّا كان عليه في النصف الأول من عام 2020، حيث تتوقع الشركة استمرار التحول الذي سببه الوباء في الابتعاد عن العمل في المكاتب الضخمة إلى استئجار المساحات المكتبية.

لا تزال IWG تعاني من مستويات الإشغال المنخفضة لمكاتبها، وقد صرحت الشهر الماضي أن أرباح العام الجاري ستكون أضعف من أرباح عام 2020، ولكن الشركة التي تشتهر بمشاريعها المكتبية Regus وSpaces التي تتنافس مع WeWork، تعتمد على تحول العملاء – على المدى البعيد – إلى العمل في مساحات أصغر وأقرب إليهم.

وأضافت أنها قامت بتوقيع 20 عقد جديد مع شركاء امتياز خلال النصف الأول من عام 2021 الذين سيضيفون أكثر من 110 موقع مكتبيّ مشترك إلى شبكة الشركة، علماً أنها كانت تملك 30 موقعاً فقط.

 تم توقيع هذه الصفقات الجديدة في عدّة دول من بينها الهند، ماليزيا والولايات المتحدة، علاوةً على العديد من مساحات العمل التي يتم تجهيزها في القرى الصغيرة، ولكن المميّز في تلك الصفقات أنها لن تكلّف الشركة أية أموال لأن شركاء الامتياز سيستثمرون في تلك المراكز.

إن التحول الذي سببه الوباء في تغيير عادات العمل دفع IWG لتوقيع أكبر صفقة لها هذا العام بتقديمها للمجموعة اليابانية للاتصالات NTT، والتي يبلغ طاقم عملها 300 ألف موظف، إمكانية الوصول إلى مكاتب الشركة في أي مكان في العالم.

إن عدد الشركات البريطانية المدرّجة في سوق الأسهم والتي تعمل بمنظومة مساحات العمل الهجينة قد تضاعف ثلاثة أضعاف هذا العام، والمقصود بذلك أن تلك الشركات تدير أعمالها بمزيج من العمل من المنزل والمكاتب التقليدية أو المساحات المكتبية المخصصة لها.

وبحسب تصريحات IWG الشهر الماضي، ارتفع الطلب على مساحات العمل الهجينة في المملكة المتحدة بنسبة 15% مقارنة بفترة ما قبل أزمة الوباء، بينما شهدت الولايات المتحدة الأمريكية ارتفاعاً في الطلب وصل إلى 43%.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى