أعمال

شركة GSK ترفض عرض Unilever للاستحواذ على أعمالها الاستهلاكية

عرض يونيليفر بقيمة 50 مليار جينه إسترليني لشراء أصول جلاسكو سميث كلاين الاستهلاكية تقابل بالرفض

صرّحت شركة جلاسكو سميث كلاين أنها قد رفضت عرضاً بقيمة 50 مليار جنيه إسترليني لشراء قسمها في المنتجات الاستهلاكية مشيرةً إلى أن شركة يونيليفر التي قدّمت العرض قد “قلّلت بشدة” من قيمة مشروع الأعمال وتطلعاته المستقبلية وستلتزم بخطتها في فصل ذراعها الاستهلاكي كشركة مستقلة. لقراءة المزيد [GSK تشهد انخفاضاً في الأرباح وتخطط للانقسام قريباً]

أكّدت شركة يونيليفر تقديمها للعرض للشركة العملاقة قائلةً بأن وحدة جلاسكو ستكون “مناسبةً بشكل استراتيجي وقوي” لها مع استمرارها في إعادة تشكيل محفظتها التي تشمل علامات تجارية متخصّصة في الأطعمة، مستحضرات التجميل والعناية الشخصية المنزلية.

وإذا تمّ عقد صفقة كهذه، ستكون الأضخم حول العالم منذ بداية الجائحة، وستحوّل شركة يونيليفر إلى شركة رائدة متخصصة في مستحضرات التجميل والرعاية الشخصية متخطيةً منافسات مثل استيل ودر ولوريل، أما بالنسبة لشركة GSK، ستجذب الصفقة راحةً لها من ضغوط المستثمرين التي تزايدت على مدار العام الماضي. لقراءة المزيد [GSK تتفاءل بنمو الأرباح لكن قلق المستثمرين مستمر]

صرّحت GSK أنها تلقّت ثلاثة عروض من يونيليفر، آخرها كان في 20 كانون الأول يساوي 41.7 مليار جنيه إسترليني نقداً و8.3 مليار جينه إسترليني بأسهم يونيليفر، إلا أن العروض قد أخفقت في إظهار القيمة الجوهرية للمشروع وإمكانياته.

من المخطّط أن يتمّ فصل مشروع الأعمال الاستهلاكي للشركة عبر إدراجٍ منفصل في سوق الأسهم خلال منتصف العام الجاري.

تمّ اعتبار خطوة يونيليفر، التي تملك علامات تجارية مثل صابون دوف ومارميت، للاستحواذ على محفظة جلاسكو من العلامات التجارية المحلية مثل مسكّنات ألم بانادول ومعاجين أسنان سينسوداين كصفقة غير مرغوب بها من قبل الشركة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى