أخبار

شركة BYD الصينية تشهد مبيعات قوية في شهر آب

مبيعات شركة المركبات الكهربائية BYD والمدعومة من "وارن بافيت" خلال آب تتخطّى 300%

باعت شركة BYD ما يقارب 61409 مركبة طاقة جديدة خلال شهر آب، ممّا يمثل نمواً بأربعة أضعاف عن الكمية التي باعتها الشركة قبل عام نظراً لاستمرار نمو الطلب على المركبات الكهربائية في أكبر سوق للسيارات في العالم، علماً أن تلك الأرقام تنقسم بشكل متساوٍ بين مبيعات المركبات التي تعمل على البطاريات وتلك التي تسمى “المركبات الهجينة القابلة للشحن”.

وقد تخطّت مبيعاتها مستويات شهر تموز أيضاً عندما باعت 50492 مركبة، الأمر الذي انعكس في صعود سهم BYD بنسبة 5.5% في تداولات الصباح في هونغ كونغ.

تعتبر BYD، المدعومة من شركة Berkshire Hathaway المملوكة من رجل الأعمال “وارن بافيت”، واحدة من أكبر شركات صناعة السيارات الكهربائية في الصين، لكن بعض الشركات الناشئة كشركة Nio وLi Auto وXpeng قد حاولت أن تنافسها، إلا أن تلك الشركات لا تزال أضعف وأصغر منها في السوق حالياً ولا تتخطّى جميع شحنات سياراتها خلال آب 10 آلاف سيارة.

علماً أن أرقام BYD تركّز على أحجام المبيعات، بينما تنشر شركات Nio وLi Auto وXpeng أعداد الشحنات، لذا فإن المقارنة ليست “المثل بالمثل”، إلا أنها تشير إلى حجم الشركات المذكورة.

تتصارع صناعة السيارات حول العالم مع مشكلتين أساسيتين، الأولى استمرار وباء فايروس كوفيد-19 والثانية النقص الحاد في أشباه الموصلات التي تدخل في صناعة السيارات، ولكن على الرغم من تلك الاضطرابات المؤثرة في الصناعة، إلا أن الطلب على المركبات الكهربائية مستمرّ بالصعود في الصين مع دعم الحكومة لتقدّم هذا القطاع.

من المتوقع أن تصل مبيعات الصين إلى ما يقارب 1.7 مليون مركبة طاقة جديدة خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري لتسجّل نمواً قوياً عن أعداد السيارات التي باعتها خلال الفترة ذاتها من العام الماضي والتي بلغت 600 ألف سيارة فقط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى