أعمال

شركة Apollo تسحب ثالث عرض استحواذ على Pearson بعد رفضه

أبولو تلغي عرض استحواذها على مجموعة بيرسون التعليمية بعد رفضها لثالث عرض استحواذ

صرّحت مجموعة بيرسون التعليمية بأنها رفضت ثالث عرض استحواذ عليها من قبل شركة أبولو بتقييم يصل إلى 6.7 مليار جنيه إسترليني (8.8 مليار دولار)، ممّا دفع شركة الاستثمارات الأمريكية إلى سحب عرضها وهبوط سهمها بنسبة 12%.

كشفت بيرسون في وقتٍ سابق من الشهر الجاري بأنها قد رفضت محاولتيّ استحواذ من شركة أبولو، ممّا دفع أسهمها للصعود بنسبة 22%، حيث كان العرض الثاني يعطي لكلّ سهمٍ من أسهم بيرسون قيمة 854.2 بنساً، بينما يعطي العرض الثالث الجديد 884.3 بنساً، علماً أن أسهم بيرسون كانت تُتداول عند 697 بنساً يوم الأربعاء. لقراءة المزيد [شركة Pearson ترفض عرضاً جديداً من Apollo]

قام مجلس إدارة بيرسون بالتفكير بالعرض الثالث، جنباً إلى جنب مع مستشاريه الماليين والقانونيين، وتوصّل إلى أنه يقلّل بشكلٍ كبير من قيمة الشركة وتطلّعاتها المستقبلية.

سيضع خيار بيرسون في رفض صفقة الاستحواذ، بعد سبع سنوات من معاناتها في التحوّل من التعليم التقليدي إلى التعليم عبر الانترنت، المزيد من التركيز والضغط على مدير الشركة أندي بيرد، وخصوصاً فيما إذا كانت استراتيجيته الجديدة ستنجح أم لا.

فقد صبّ “بيرد” تركيز بيرسون على بيع الخدمات مباشرة إلى المستهلكين وليس فقط للمدارس، الجامعات والمتاجر، تزامناً مع توسيع أعمال الشركة إلى قطاع تدريب طاقم العمل عبر صفقات الاستحواذ الأخيرة. لقراءة المزيد [مجموعة Pearson التعليمية ترفع تطلّعات الأرباح]

كانت الشركة قد وضعت أهدافاً على المدى القريب لأول مرّة منذ 6 سنوات باعتقادها أنها قد انتهت من المنعطف الهام في مسيرة أعمالها التي كانت مزدهرةً في دورات التعليم العالي، لكنها تضرّرت في السنوات الأخيرة بسبب التغييرات التي حدثت في الصناعة التعليمية والتي أدّت إلى تحذيراتٍ بخصوص تأثّر الأرباح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى