أخبار

شركات صناعة السيارات ترفع أسعار المركبات الكهربائية

شركات السيارات تمرّر تكاليف صناعة مركباتها الكهربائية إلى العملاء في ظلّ ارتفاع أسعار المواد

تقوم معظم شركات السيارات ابتداءً من تسلا وحتى ريفيان وكاديلاك برفع أسعار المركبات الكهربائية وسط حالات السوق المتقلّبة وارتفاع تكاليف السلع والمواد، خصوصاً المواد الأساسية اللازمة لصناعة بطاريات المركبات الكهربائية.

كانت أسعار البطاريات في انخفاض مستمر لسنوات عديدة، لكن ذلك على وشك أن يتغيّر، حيث تتوقّع بعض الشركات ارتفاعاً حادّاً في الطلب على المعادن المستخدمة في البطاريات خلال السنوات الأربع القادمة، ممّا سيدفع أسعار خلايا بطاريات المركبات الكهربائية للارتفاع بنسبة 20%، علاوةً على تطاير الأسعار المسبق للمواد الأولية المرتبطة بصناعة البطاريات نتيجة اضطرابات سلاسل الإمداد المتعلقّة بفيروس كوفيد وغزو روسيا لأوكرانيا. لقراءة المزيد [كيف ستؤدي الحرب الروسية إلى تقليص إنتاج السيارات؟] و[تطلعات ضعيفة في Honda مع ازدياد التكاليف]

عملت الشركة الرائدة في السوق – تسلا – لسنوات عديدة من أجل تخفيض تكاليف مركباتها كجزءٍ من “خطّتها السرية” لتشجيع توجّه العالم نحو وسائل النقل عديمة الانبعاثات الضارّة، لكن على الرغم من ذلك، اضطرّت لرفع أسعارها عدّة مرات خلال العام الماضي، بما فيها مرّتان خلال آذار بعد تحذير المدير التنفيذي إيلون ماسك من أن كلاً من تسلا وسبيس إكس “تشهدان ضغوطات تضخمية هائلة” بالنسبة لأسعار المواد الأولية ومصاريف النقل. لقراءة المزيد [إيلون ماسك يتخلّى عن بعض أسهم Tesla لإتمام صفقة Twitter]

ريفيان كانت من أوائل الشركات التي اندفعت نحو رفع الأسعار، وقامت مجموعة لوسيد ايضاً بتمرير بعض المصاريف المتزايدة إلى عملاء سياراتها الفاخرة. لقراءة المزيد [أسهم Rivian تقفز بالرغم من خسارة الربع الأول] و[Lucid تخطّط لدخول سوق أوروبا هذا العام]

كشفت جنرال موتورز من جهتها عن رفع سعر مركبتها الكهربائية كايداك ليريك، بالرغم من مخطّطاتها الأخيرة في التوجّه نحو تقليل التكاليف لجعل السيارات الكهربائية معقولة التكلفة بالنسبة للمستهلك مع شريكتها هوندا، وتبعت خطاها منافستها فورد موتور أيضاً في رفع الأسعار. لقراءة المزيد [شركتا GM وHonda ستنتجان سيارات كهربائية بسعرٍ مقبول] و[Ford تتخلّى عن المزيد من أسهم Rivian]

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى