العملات الرقمية

سعر البيتكوين يتهاوى بنسبة 11% خلال يوم واحد – هبوط السوق

البيتكوين تتراجع إلى أدنى سعر لها خلال 6 أشهر الماضية منذ آب 2021 لتصل إلى 38 ألف دولار

كانت البيتكوين تبدو وكأن قيمتها سترتفع مع نهاية هذا الأسبوع، إلا أن الأمور جرت تماماً في الاتجاه المعاكس مع انهيار سعرها اليوم.

جمعت ملكة العملات المشفرة مكاسب متواضعةً يوم الخميس ممّا جعلها تتخطى حاجز 43 ألف دولار، إلا أن السعر عاد للهبوط إلى أدنى من 40 ألف دولار، ولم يتوقّف الهبوط عند تلك النقطة، بل انخفض سعر العملة بشكل حاد إلى 38,592 دولار، وهو أدنى سعر للبيتكوين منذ الثاني من آب من عام 2021 الماضي.

على الرغم من أن الهبوط بنسبة 11% في سعر البيتكوين كان مقتصراً على العملة الرائدة، إلا أن انهيار السوق أثّر على معظم العملات المشفرة تقريباً، حيث انخفض سعر الإيثيريوم بنسبة 8% خلال فترة 24 ساعة الماضية، وتهاوت قيمة عملة بينانس أيضاً بنسبة 10% وشهدت كاردانو تراجعاً بنسبة 9%.

كما ذكرنا سابقاً، يعاني السوق من انهيار مؤخراً، ممّا أثر على لائحة أكبر 20 عملة بالعملة السوقية التي كانت فارغةً نظراً لعدم إدراج أيّة عملة ضمن جدول أفضل 20 عملة بالقيمة السوقية “باستثناء العملات المستقرة”، وكانت معظم الخسارات للأسف من رتبة مزدوجة، ممّا دفع القيمة السوقية الإجمالية لسوق التشفير لتسجيل 1.83 تريليون دولار مقارنةً بقيمة 2.93 تريليون دولار التي سجّلها السوق في 8 تشرين الثاني.

يتساءل معظم المتداولين أو حتى القرّاء العاديون عن سبب هذا الانهيار الحاد، وفي الحقيقة هناك أسباب عديدة لذلك وأغلبها لم يكن مفاجئاً، ابتداءً من معدّلات التضخّم المرتفعة، ارتفاع أسعار الفائدة، أزمة نقص الإمدادات بسبب تفشي إصابات كوفيد-19 ونهايةً بانخفاض مؤشر داو جونز الصناعي المتوسّط بنسبة 0.9% خلال جولة تداولات الخميس لتصبح خسائر المؤشر 4.5% منذ بداية العام حتى الآن.

لا تتوقّف البيتكوين أبداً ولا تنهار بشكل كامل، إلا أن ملكة العملات قد تعتبر هذا الشهر كفترة راحة أو خمول لتبدأ بعدها بالصعود إلى مستويات قياسية لم تشهدها سابقاً.

تتداول البيتكوين في وقت كتابة هذا المقال بانخفاض شديد عند 38,933.97 دولاراً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى