أخبار

ريتشارد برانسون يصل للفضاء عبر رحلة Virgin Galactic

بعد حوالي 17 عاماً من التطوير واستثمار مليارات الدولارات في شركة Virgin Galactic، حقق الملياردير ريتشارد برانسون حلمه في الوصول إلى الفضاء.

تم إطلاق مركبة الفضاء VSS Unity التابعة لشركة Virgin Galactic يوم الأحد فوق سماء ولاية نيو مكسيكو وبداخلها طياران للقيادة وعلى متنها الملياردير المؤسّس وثلاثة موظّفين من شركته، علماً أنه تم تصميم VSS Unity لاستيعاب 6 مسافرين مع طيارين.

تملك Virgin Galactic حالياً 600 حجز مسبق لرحلاتها المستقبلية، والتي تم بيع بطاقاتها بأسعار تراوحت بين 200-250 ألف دولار للبطاقة الواحدة، وتعتبر رحلتها الأخيرة رابع رحلة لها في التاريخ إلى الفضاء، والثانية حتى الآن خلال هذا العام، ولكنها أول رحلة تحمل فيها مركبات الشركة أكثر من مسافر واحد على متنها.

إن هذه الرحلة، التي سبقت رحلة بيزوس وإيلون ماسك، جعلت برانسون أول ملياردير من بين مؤسسي شركة الفضاء، يركب على متن مركبته الفضائية الخاصة.

تتنافس حالياً شركتا Virgin Galactic وBlue Origin في مجال السياحة الفضائية شبه المدارية، حيث تقوم كلتا الشركتين بأخذ المسافرين إلى حافة الفضاء ليعيشوا – لدقائق معدودة – تجربة الطفو في حالة من الجاذبية شبه المعدومة، بينما تستمر الرحلات المدارية، كالتي تقدمها شركة SpaceX، لعدّة أيام أو أسابيع وتكلف عشرات الملايين من الدولارات.

وصعدت أسهم Virgin Galactic بنسبة 9% في تداولات ما قبل افتتاح الأسواق بعد إتمام الرحلة التي طال انتظارها من قبل برانسون.

زر الذهاب إلى الأعلى