أخبار

جنرال موتورز تدعم الإنفاق على السيارات الكهربائية بنسبة ٣٠٪

صرحت شركة جنرال موتورز General Motors أنها ستزيد من استثماراتها العالمية في المركبات الكهربائية والمركبات ذاتية القيادة لتصل قيمتها إلى ٣٥ مليار دولار بحلول عام ٢٠٢٥، ممّا يمثل قفزةً بنسبة ٣٠٪ عن توجهاتها السابقة إشارةً إلى سعيها لأن تصبح الرائدة في مجال السيارات الكهربائية.

وكجزء من إنفاقها ستبني الشركة الأولى على مستوى الولايات المتحدة مصنعي بطاريات إضافيين وستدعم بعض مشاريعها الاستثمارية في مجال المركبات الكهربائية، ويُذكر أنه في شهر تشرين الثاني الماضي قامت جنرال موتورز برفع خططها الاستثمارية من قيمة ٢٠ مليار دولار التي أعلنت عنها في آذار قبل تفشي وباء كوفيد-١٩ والذي أدّى إلى توقف شركات قطاع صناعة السيارات عن العمل.

إن هذه التصريحات عن زيادة الإنفاق المتوقعة من قبل جنرال موتورز تأتي بعد أقل من شهر من رفع منافستها فورد Ford من حجم إنفاقها في تطوير المركبات الكهربائية بنسبة تفوق ثلث حجمه السابق ليتخطّى ٣٠ مليار دولار بحلول عام ٢٠٣٠.

وإن هذه العهود من قبل أكبر شركات صناعة السيارات الأمريكية والتي تبلغ مجتمعةً قيمة ٦٥ مليار دولار، بالإضافة إلى الإنفاق المتزايد من قبل شركة تسلا الرائدة في هذا المجلل وبزوغ شركات منافسة ناشئة كشركتي Lucid وRivian، كل ذلك يعكس سباق الشركات المحتدم لضمان حصّة من سوق المركبات الكهربائية، مما جعل شركات من بينها شركة Lordstown Motors تتدافع لجمع المزيد من التمويل لدعم الاستثمار.

أكّدت جنرال موتورز في تشرين الثاني الماضي أنها ستسرّع من طرحها لمركباتها الكهربائية، حيث تخطّط لعرض ٣٠ طرازاً من تلك المركبات حول العالم بحلول عام ٢٠٢٥ بدلاً من هدفها السابق بطرح ٢٠ طرازاً فقط بحلول عام ٢٠٢٣، وتهدف لأن تتخطى مبيعاتها من هذه المركبات المليون مركبة سنوياً في الولايات المتحدة والصين بحلول عام ٢٠٢٥.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى