تقنية

تويتر تعيّن مسؤول شكاوى في الهند للامتثال للقوانين الجديدة

قام فرع شركة تويتر في الهند بتوظيف مسؤول عن الشكاوى بعد أيام من تعيينها لمسؤول خاص لتنفيذ القوانين بهدف الامتثال للقواعد الجديدة التي تخصّ تكنولوجيا المعلومات في البلاد وسط حالة من توتّر العلاقات بين الشركة والحكومة المحلية.

حيث أكّدت تويتر يوم الخميس للمحكمة الهندية أنها ستعيّن مسؤولاً مؤقتاً للشكاوى وتخطّط لتحديد موعد نهائي للوظيفة في غضون 8 أسابيع.

أعلنت شركة موقع التواصل الاجتماعي الأمريكية يوم الأحد أن “Vinay Prakash” سيكون المسؤول الرئيسي عن الشكاوى في الشركة وقامت بمشاركة وسائل التواصل معه عند الحاجة، تماماً كما حدّدت القوانين الهنديّة الجديدة، التي تم الكشف عنها في شباط ودخلت حيّز التنفيذ في أواخر أيار، ونشرت تويتر أيضاً تقريراً للشكاوى، الذي هو متطلّب آخر مذكور في قوانين تكنولوجيا المعلومات في الهند.

تهدف قوانين تكنولوجيا المعلومات إلى مراقبة المحتوى على مواقع التواصل الاجتماعي وجعل الشركات متجاوبة بشكل أسرع عندما تطلب منها الحكومة إزالة أحد المنشورات أو تزويدها بتفاصيل تخصّ متداولي الرسائل على موقعها.

لكن هذا التدقيق الرقابي على أعمال تويتر، بالإضافة إلى أعمال أسماء مشهورة أخرى مثل واتساب وأمازون، قد تزيد من حدّة الخلاف بين الشركات التقنيّة الأمريكية وحكومة رئيس الوزراء “Narendra Modi” وتعكّر صفو بيئة أعمال تلك الشركات في أحد أهم الأسواق المتنامية بالنسبة لها.  

قامت شركات الإنترنت الأخرى أيضاً بتعيين مسؤولي الشكاوى لديها في الهند بما فيهم شركة فيسبوك، غوغل وتيليغرام، حيث تتمتّع تلك الشركات بحماية تُعرف باسم “الملاذ الآمن” التي تجعلها غير مسؤولة قانونياً عن أيّة منشورات أو محتوى تتم مشاركته على منصاتها.

على سبيل المثال، إذا قمت بالإساءة إلى أحد ما، سيُطلب من الشركة إزالة المنشور أو التعليق الخاص بك، لكنها لن تكون مسؤولة قانونياً عن الشيء الذي فعلته أنت، ولكن بدون تلك الحماية ستعتبر تويتر التي تملك أكثر من 100 مليون مستخدم في الهند، مسؤولة عن أي محتوى يتم نشره من قبل المستخدمين على منصّتها، وقد قامت الشرطة الهندية برفع 5 حالات على الأقل حتى الآن ضدّ الشركة أو أحد المسؤولين فيها بخصوص عدّة قضايا تتعلق بالقوانين الجديدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى