أخبار

توقعات رفع أسعار الفائدة تدفع أسهم البنوك الإقليمية للارتفاع

مستثمرو الوول ستريت يتوجّهون للبنوك الأمريكية الإقليمية في الوقت الذي تلوح فيه قرارات رفع الفائدة في الأفق

شهدت أسهم البنوك الأمريكية الإقليمية ارتفاعاً في الوقت الذي يقترب فيه إعلان الاحتياطي الفيدرالي عن رفع أسعار الفائدة، حيث أن تهاوي الأسهم التقنية دفع المستثمرين للبحث عن أصول أخرى قد تنجو من رفع عائدات السندات والسياسات المالية الصارمة التي سيطبّقها الاحتياطي الفيدرالي.

ارتفعت قيمة صندوق SPDR S&P EFT بنسبة 2% منذ بداية العام حتى ظهيرة يوم الجمعة، مقارنةً بتراجعٍ بنسبة 6.6% في مؤشّر S&P500، وسجّلت أسهم بعض البنوك الفردية مكاسب ملحوظةً، مثل سهم مجموعة سيتسزن فاينانشل الذي ارتفع بنسبة 8.4% منذ بداية العام حتى تاريخ اليوم، وسهم كي كورب KeyCorp الذي ارتفع بنسبة 9% تقريباً.

وتأتي هذه المكاسب تزامناً مع تفاوت أداء أسهم بنوك الوول ستريت التي أعلنت مؤخّراً عن نتائج ربعها الرابع. لقراءة المزيد [أداء بنك Morgan Stanley يتخطّى منافسيه] و[هبوط سهم Goldman Sachs بعد نتائج الربع الرابع]

تجمع البنوك الإقليمية جزءاً كبيراً من إيراداتها من صافي هوامش أرباح الفائدة، ممّا عزّز من كونها مصدر جذب للمستثمرين في الوقت الذي يتوقّعون فيه رفع الاحتياطي الفيدرالي لأسعار الفائدة بشكل حادّ خلال العام الجاري للسيطرة على التضخّم، علماً أن البنك المركزي سيجتمع الأسبوع القادم وسيعلن غالباً عن رفع الفائدة ابتداءً من آذار.

ارتفعت عائدات الخزانة الأميركية خوفاً من السياسات المالية الصارمة، ليرتفع مؤشّر الخزانة على مدى 10 سنوات 40 نقطة عن أدنى قيمة سجّلها مؤخراً، وفي الوقت ذاته يتوقّع بعض المستثمرين أن نمو الاقتصاد الأمريكي وتقلّص الحوافز المالية التي تساعد في نمو القروض قد ساعدت البنوك الإقليمية على نشر قفزةٍ في أرباح عام 2021 بنسبة وصلت إلى 70.1%، ممّا يعتبر سابع أقوى نموٍ بين 126 قطاعٍ فرعي ضمن مؤشّر S&P500.

وقد سجّلت البنوك ضمن المؤشر نموّاً بنسبة 0.4% منذ بداية العام الجديد حتى الآن، وتتأهّب لتحقيق مكاسب أكبر مع نشر النتائج السنوية لعام 2021. لقراءة المزيد [ازدهار أسهم البنوك الكبرى مع ترقّب نتائج 2021]

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى