أخبار

تكاليف الرعاية الصحية تدفع الناس تحت خط الفقر

التكاليف الصحيّة خلال الوباء تدفع أكثر من نصف مليار شخص إلى تحت خط الفقر

دفعت الأزمة الصحية العام الماضي بأكثر من نصف مليار شخص حول العالم إلى الفقر المدقع بعد دفعهم لتكاليف الرعاية الصحية بأنفسهم خلال ذروة وباء كوفيد-19 وفقاً لما كشفت عنه منظمة الصحة العالمية وبنك العالم يوم الأحد.

سبّبت جائحة الفايروس اضطراباً في الخدمات الصحية حول العالم وأدّت إلى أسوأ أزمة اقتصادية منذ ثلاثينيات القرن الماضي، ممّا جعل الأمر أكثر صعوبةً على الناس لدفع الأموال مقابل الرعاية الصحية.

صرّح المدير العام لمنظمة الصحة العالمية WHO “تيدروس أدهانوم غيبريسوس”: “يجب على جميع الحكومات استئناف وتكثيف الجهود على الفور لضمان وصول كل فرد من مواطنيهم إلى الخدمات الصحية دون الخوف من العواقب المالية.”

شجّع “تيدروس” الحكومات على التركيز على أنظمة الرعاية الصحية والبقاء على مسار تحقيق التغطية الصحية الشاملة، التي تعرّفها منظمة الصحة العالمية بإمكانية وصول الجميع إلى الخدمات الصحية التي يحتاجونها بدون أيّة صعوبات مالية.

تعتبر الرعاية الصحية مشكلة سياسية كبرى في الولايات المتحدة، التي تعتبر واحدة من البلدان الصناعية القليلة التي لا تملك تغطية شاملة لمواطنيها.

وحول العالم، أدّى الوباء إلى جعل الأمور أكثر سوءاً وانخفضت التغطية الوقائية لأول مرة منذ عشر سنوات مع ارتفاع وفيّات السلّ والملاريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى