أخبار

تضرّر إيرادات Deere من سلاسل الإمداد

سلاسل توريد دير تضرب الإيرادات لتخفق الشركة لأوّل مرّة في تحقيق التوقعات منذ سنتين ونصف

أخفقت شركة دير Deere في تحقيق أهداف الإيرادات المتوقّعة في الوول ستريت مع تصريحها بأنها تعاني لتأمين القطع لآلياتها الثقيلة، ممّا دفع أسهمها للتهاوي بنسبة 14%، لكن دير نشرت تطلّعات قوية للأرباح للعام بأكمله، إلا أن التعليقات بخصوص توقّف بيع الكثير من آلاتها بسبب مشاكل سلاسل الإمداد غطّت على الجانب المتفائل من تقرير الشركة.

أخفقت الشركة مرّةً واحدةً فقط في الوصول لمستوى توقّعات المبيعات خلال الأرباع العشرة الماضية، وكان من المتوقّع أن تنشر شركة صناعة المعدّات الزراعية مبيعات صافية تصل إلى 13.2 مليار دولار، لكن الإيرادات لم تتجاوز 12.02 مليار دولار، حيث بالرغم من قدرة عملاق الآلات الزراعية على التعامل مع عاصفة واختناقات سلاسل الإمداد، إلا أن الإيرادات كانت أدنى بحوالي 9% من متوسّط تقديرات المحللين.

ممّا يشير إلى ازدياد شدّة أزمة نقص المواد الأولية المترافقة مع الضغوط التضخّمية، الأمر الذي دفع أسهم الشركة لتنهي التداولات بانخفاض بنسبة 14% عند 311.84 دولاراً للسهم الواحد. لقراءة المزيد [Deere ترفع تطلعاتها بالرغم من ضغوط التضخّم]

بلغ الدخل الصافي في دير 2.09 مليار دولار أو 6.81 دولاراً بالسهم الواحد خلال الربع المنتهي بتاريخ 1 أيار متفوقاً بالكاد على توقعات 6.71 دولاراً بالسهم الواحد، والجدير بالذكر أنه قبيل تقرير النتائج، كان أداء سهم الشركة أفضل من السوق بالمجمل على عكس الأسهم الصناعية الأخرى التي لطالما عانى نموّها من مشاكل التوريد.

أدّت المصاريف المتزايدة إلى تقليص أرباح المزارعين، لكن الدخل الصافي لا يزال مرتفعاً نسبياً، مماّ يمثّل نقطة تفاؤل لمبيعات المعدّات، حيث بقيت معنويات شراء الجرارات والمبيعات الزراعية إيجابية، ويعتقد المدراء التنفيذيون في دير بأن الآليات القديمة ستدفع المزارعين لتجديد أسطولهم من الآلات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى