تقنية

تضاعف أرباح لينوفو Lenovo ستة أضعاف وسط أزمة نقص المعالجات

نشرت مجموعة لينوفو Lenovo الصينية ارتفاعاً في أرباح الربع الرابع التي فاقت التوقعات بنموها بنسبة ٥١٢٪ في الوقت الذي يزداد فيه أعداد الأشخاص الذين يعملون ويتابعون دراستهم من المنزل دافعين معهم ارتفاع الطلب على منتجات أكبر شركة صناعة حواسيب شخصية في العالم.

قفزت أرباح الشركة في الربع المنتهي بتاريخ ٣١ آذار إلى ٢٦٠ مليون دولار متخطيةً متوسط تقديرات المحللين التي كانت ٢٠٤.٧ مليون، ونمت الإيرادات بنسبة ٤٨٪ لتصل إلى ١٥.٦٣ مليار دولار بعد أن كانت ١٠.٥٨ مليار قبل عام، علماً أن توقعات المحللين كانت ١٤.٣٣ مليار دولار، وتتنبأ لينوفو بأن هذا النمو سيبقى مستداماً حتى بعد عودة الناس إلى مكاتبهم في بعض البلدان لأن الوباء قد أدّى إلى تغيير سلوكيات الناس.

بعد النمو المتواضع خلال سنة ٢٠٢٠، ارتفعت أعداد شحنات الحواسيب الشخصية حول العالم بنسبة تقارب الثلث خلال الربع المنتهي بشهر آذار لتسجل أسرع نمو سنوي منذ حوالي عقدين، ويمكن رؤية نتائج ذلك في تصريحات لينوفو، حيث اقترح مجلس إدارتها توزيع أرباح نهائي على المساهمين يبلغ ٢٤ سنتاً من دولار هونغ كونغ للسهم الواحد للسنة المنتهية في ٣١ آذار، علماً أن الشركة قد دفعت ٢١.٥ سنتاً للسهم الواحد في عام ٢٠٢٠.

قالت لينوفو أنها “في حال أفضل” حالياً بالرغم من أزمة الشرائح العالمية، ويعود ذلك بشكل أساسي إلى الطلب الغير متوقع على الحواسيب الشخصية، الأجهزة اللوحية والسيارات الكهربائية، وأضافت أنها ستستمر في النمو والتفوق على أداء منافسيها في السوق نظراً لنموذج سلسلة توريدها الهجينة المميزة في الحصول على القطع من المصادر المحلية والخارجية.

ازدادت قوة شركة لينوفو Lenovo في ريادة سوق الحواسيب الشخصية لتبلغ حصتها حوالي الربع متخطيةً HP التي تملك حصة ٢١.٤٪ وDell التي تملك ١٦.٥٪.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى