العملات الرقمية

تصفية أكثر من 200 مليون دولار بسبب ارتداد البيتكوين عن 32 ألف دولار

مع بقاء سوق العملات المشفرة في المجال السلبي والتراجع المستمر، ارتفعت مستويات سحب السيولة متخطيةً 200 مليون دولار

عاد السوق بأكمله مجدّداً للانخفاض بشكلٍ حاد دافعاً أحجام التصفية وسحب السيولة للارتفاع إلى أكثر من 200 مليون دولار على أساسٍ يومي.

وصلت ملكة العملات المشفرة البيتكوين إلى 32 ألف دولار البارحة لعدّة ساعات، لكنها فشلت مجدّداً في الحفاظ على ذلك المستوى، وتهاوت بعدها جميع العملات الرقمية الأخرى بسبب هذا الارتداد، ممّا أدّى إلى موجة انهيار جديدة على نطاق واسعٍ في السوق دفعت المتداولين لسحب أموالهم وزيادة أحجام تصفية العملات.

كان البارحة يوماً إيجابياً نوعاً ما بالنسبة لسوق العملات المشفرة بقيادة العملة الأكبر في السوق (البيتكوين BTC) التي ارتفعت من 30 ألف دولار إلى 32 ألف دولار، أمّا بالنسبة للعملات الأخرى، فقد شهدت بعض المكاسب مثل كاردانو ADA وسولانا SOL.

لكن اتّضح فيما بعد بأن هذا الارتفاع لم يكن سوى اختراقٍ وهمي، تماماً كما حدث عدّة مرات خلال الأسابيع القليلة الماضية، لذا بدلاً من حدوث موجة ارتفاع، تهاوت البيتكوين بحوالي 3 آلاف دولار خلال ساعات قليلة وعادت إلى 29 ألف دولار.

بالنسبة للعملات المشفرة الأخرى، لم تؤدّي معظمها أيّ أداء أفضل من البيتكوين، حيث خسرت معظمها نسبةً مزدوجةً من قيمتها خلال اليوم بما فيها عملة بينانس BNB، أفالانش AVAX، كاردانو ADA، سولانا SOL وغيرهم.

تهاوت القيمة السوقية الإجمالية للأصول المشفرة بأكثر من 90 مليار دولار خلال يومٍ واحد إلى حوالي 1.2 تريليون دولار فقط.

وفقاً لأحدث البيانات من كوين غلاس، أظهرت التقارير بأن العملة زادت من تقلّبات أحجام التصفية لدى 80 ألف مُتداول خلال فترة 24 ساعة الماضية وتخطّى حجم التصفية الإجمالي المتضرّر من التقلّبات حوالي 200 مليون دولار.

في وقت كتابة هذا المقال، تُتداول البيتكوين بانخفاضٍ عند 29,891.42 دولاراً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى