أخبار

تراجع خسائر Ryanair السنوية لكن مع تطلّعات ضبابية

شركة الطيران الإيرلندية Ryanair تتكبّد خسائر سنوية بقيمة 369 مليون دولار، وتتطلّع للعودة إلى "الربح المعقول"

كشفت شركة رايانير عن خسارة بقيمة 355 مليون يورو (369.06 مليون دولار) بسبب وباء فيروس كورونا خلال العام المنتهي بشهر آذار، وصرّحت أنه ليس من الممكن التنبّؤ بدقة بأيّ شيء سوى الأمل بالعودة إلى تحقيق أرباح مقبولة خلال العام الحالي.

أعلنت شركة الطيران الإيرلندية رايانير، التي تدير أكبر عدد من الرحلات الجوية أكثر من أيّ شركة طيران أوروبية أخرى، أنها تخطّط لزيادة عدد رحلاتها الجوية لنقل 165 مليون مسافر خلال العام الحالي، مقارنةً بنقل 97 مليون مسافر قبل عام، ممّا يعتبر أعلى من الرقم الذي سجلته قبل وباء فيروس كورونا البالغ 149 مليون مسافر.

وبالرغم من ذلك فقد صرّح مايكل أوليري، الرئيس التنفيذي لشركة رايانير، بأنه غير ممكن ويكاد يكون مستحيلاً تقديم توجيهات للأرباح بشكل دقيق في الوقت الحالي بسبب احتمال استمرار تأثير مخاطر الحرب في أوكرانيا وفيروس كورونا على الحجوزات. لقراءة المزيد [Ryanair تنشر أرباحاً لأول مرة منذ بداية الوباء]

كما أعلن أنه بالرغم من تحسّن الحجوزات في الأسابيع الأخيرة، فإن الأسعار في الربع الأول لاتزال بحاجةً إلى زيادة، علماَ أن الشركة متفائلةً بأن تكون أجور حجوزات الطيران في فصل الصيف إلى حدّ ما أعلى من مستوياتها قبل وباء كورونا بسبب الطلب المتزايد.

جاءت خسارة 355 مليون يورو الاستثنائية خلال العام كاملاً أقلّ من خسارة مليون يورو في السنة المالية الفائتة، وأدنى من توقّعات المحللين بخسارة 370 مليون يورو، ويُذكر أن شركة الطيران قد حقّقت أرباحاً بقيمة 1 مليار يورو في العام حتى آذار عام 2020. لقراءة المزيد [أوميكرون يضرب الطيران ويلغي مئات حجوزات العطلة]

تمّ إغلاق جولة تداولات أسهم الشركة عند 13.62 يورو بالسهم الواحد، مسجّلةً هبوطاً بنسبة 25% خلال الأشهر الثلاثة الماضية بسبب ارتفاع أسعار الوقود وتزايد المخاوف بتأثير التضخّم على الحجوزات الأوربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى