أخبار

تراجع أسهم Kohl بالرغم من نشرها لنتائج قوية ورفعها لمستوى التطلّعات المستقبلية

تدهورت أسهم Kohl رغماً عن أرباحها القوية التي حققتها خلال ربعها المالي الأول وتخطّت التوقعات على مستوى المبيعات.

علاوةً على ذلك، رفعت الشركة من توقعاتها للعام بأكمله، وأشارت إلى المصاريف الإضافية والتأثيرات السلبية التي ستسببها سلاسل التوريد خلال النصف المتبقي من عام ٢٠٢١ في الوقت الذي تحاول فيه شركة تجارة التجزئة التعافي من هبوط الطلب الذي عانت منه قبل عام، ولكن حالة عدم اليقين تسيطر على واقع الشركة.

تهاوى سهم Kohl بنسبة ١٢٪ لتتبع توجهات مشابهة لأسهم الشركات المنافسة كشركة Walmart وLowe’s، اللتين نشرتا نتائج أرباح وإيرادات متميزة في مطلع الأسبوع إلا أنهما شهدتا تراجعاً في الأسهم، وحدث الأمر ذاته أيضاً مع Macy لأن المستثمرين لا يزالون حذرين حيال مدى استمرار الطلب الذي نشأ من أزمة الوباء، خصوصاً بعد إنفاق معظم الحوافز المالية الحكومية.

خلال الربع المنتهي بتاريخ ١ أيار، حققت Kohl أرباحاً معدلة بلغت ١.٠٥ دولاراً بالسهم الواحد متفوقةً بقوة على توقعات المحللين المتواضعة التي كانت ٤ سنتات فقط، وتصاعد الدخل الصافي في الشركة إلى قيمة ١٤ مليون دولار أو ما يعادل ٩ سنتات بالسهم الواحد بعد أن بلغت خسارتها ٥٤١ مليون دولار أو ٣.٥٢ دولاراً بالسهم الواحد قبل عام.

وارتفعت الإيرادات بنسبة ٧٠٪ من ٢.٤٣ مليار دولار قبل عام إلى ٣.٨٩ مليار، وصرحت Kohl أن مبيعات متاجرها تضاعفت أكثر من الضعف خلال الربع بينما ارتفعت مبيعاتها الالكترونية بنسبة ١٤٪ على أساس سنوي لتمثل نسبة ٣٠٪ من إجمالي المبيعات.

رفعت Kohl توقعات أرباحها المعدلة بالسهم الواحد من مجال ٢.٤٥-٢.٩٥ دولاراً إلى ٣.٨٠-٤.٢٠ دولاراً، بينما تتنبأ بارتفاع صافي مبيعاتها بنسب متوسطة إلى مرتفعة من العشرات (١٥-١٩٪)، علماً أن توقعاتها السابقة كانت نمواً بنسب متوسطة من العشرات.

أما بالنسبة للمحللين، فيرى معظمهم أن الشركة ستحقق أرباحاً معدّلة ستبلغ وسطياً ٣.١٥ دولاراً وستنمو مبيعاتها بنسبة ١٩.٣٪ خلال العام بأكمله.

اعتباراً من إغلاق سوق الأسهم يوم الأربعاء تكون أسهم Kohl قد ارتفعت بأكثر من ٤٨٪ منذ بداية العام حتى الآن، وتصبح بذلك القيمة السوقية للشركة ٩.٥ مليار دولار، والتي تعتبر أعلى من قيمة Macy وNordstrom.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى