أعمال

بنك HSBC يتلقى ضربةً بقيمة ٢.٣ مليار دولار

وافق بنك اتش اس بي سي HSBC على بيع بنك التجزئة الفرنسي التابع له إلى مجموعة ماي موني My Money المدعومة من قبل شركة سيربيروس في صفقة تعني خسارة ٢.٣ مليار دولار بالنسبة للبنك البريطاني، لكنها ستنهي معاناته الطويلة في التخلّص من أعماله لصب تركيزه على سوق آسيا.

تدلّ الصفقة أن بنك HSBC قد أخذ خطوة مهمة في تراجعه من الأسواق بطيئة النمو في كل من أوروبا وأمريكا الشمالية حيث عانى هناك من منافسة قاسية ضد البنوك المحليةّ الكبرى، وفي الوقت ذاته تستمر سيربيروس باستحواذ على البنوك في أوروبا مع امتلاكها لحصص كبيرة في بنوك كبنك Deutsche Bank وCommerzbank.

ستشهد الصفقة استحواذ My Money على ٢٤٤ فرعاً لبنك HSBC وحوالي ٣٩٠٠ طاقم العمل و٢٤ مليار يورو من الأصول.

صرح HSBC أن القيمة الصافية لأصول أعماله ستبلغ ٢ مليار دولار في الوقت الذي سيتم فيه إغلاق الصفقة، حيث سيوافق البنك على تعويض أيّ نقص في تقييم أعماله إذا تراجعت قيمتها، بينما صرحت My Money من جهتها أنها ستعيد إحياء العلامة التجارية Credit Commercial de France (CCF) والتي اشتراها بنك HSBC بحوالي ١١ مليار يورو منذ ٢١ عاماً، وتخطط الشركة المستحوذة أيضاً لاستثمار ٢٠٠ مليون يورو في ترميم البنيّة التحتية لوحدة HSBC التقنية.

انخفضت أسهم HSBC بنسبة ١.٩٪ بعد تراجعها أيضاً عقب الإعلان عن الصفقة، والجدير بالذكر أنه وفقاً للقانون الفرنسي يتوجّب على الجهتين استشارة الموظفين بخصوص الصفقة، وإذا تمّت الموافقة على الصفقة من المتوقع أن يتم توقيعها خلال الربع الثالث أو الرابع من العام الجاري مع أن يتم إغلاقها في عام ٢٠٢٣.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى