أخبار

بعد عودة الطلب، Under Armour ترفع توقّعاتها للعام الحالي

قامت شركة الألبسة الرياضية Under Armour برفع توقعات مبيعاتها وأرباحها للعام الجاري بأكمله بعد أن شهدت عودة الطلب بشكل قوي على علامتها التجارية مع عودة المتسوقين إلى الذهاب للمتاجر، وأعلنت الشركة عن نمو بنسبة ٣٥٪ في مبيعات الربع الأول متفوقةً على توقعات المحللين.

حيث بدأت الشركة بتجاوز الفترة التي عانت فيها متاجرها من إغلاقات مؤقتة منذ عام واضطرت خلالها لإقالة بعض موظفيها واتخاذ إجراءات لتخفيض المصاريف لمحاربة الأزمة الصحية.

وبعد تقرير النتائج الجديد ارتفعت أسهم Under Armour بنسبة ٣٪ في تداولات ما قبل افتتاح الأسواق إلا أنها انخفضت بعد ذلك بنسبة ١.٦٪.

خلال الربع المنتهي بتاريخ ٣١ آذار الماضي، سجلت الشركة أرباحاً معدّلة بلغت ١٦ سنتاً بالسهم الواحد مقارنةً بتوقعات بـ٣ سنتات فقط، وحققت إيرادات بلغت ١.٢٦ مليار دولار متخطيةً توقعات المحللين التي كانت ١.١٣ مليار، وحظي دخلها الصافي بقفزة إلى ٧٧.٨ مليون دولار، أو ما يعادل ١٧ سنتاً بالسهم الواحد، مقارنة بخسارة بلغت ٥٨٩.٧ مليون دولار، أو ما يعادل ١.٣٠ دولاراً بالسهم الواحد، خلال الفترة ذاتها قبل عام.

وفي أمريكا الشمالية، ارتفعت المبيعات بنسبة ٣٢٪، بينما ارتفعت بنسبة ٥٨٪ في قسم مبيعاتها العالمية بسبب تعافي الأسواق التي من أهمها سوق الصين، وارتفعت مبيعاتها عبر الإنترنت أيضاً بنسبة ٦٩٪.

بعد تلك النتائج المبشّرة رفعت Under Armour مستوى توقعاتها السنوي، حيث تتوقع ارتفاع إيراداتها السنوية بنسبة مرتفعة من العشرات (١٦-١٩٪) بعد أن كانت تقديراتها السابقة نسبة آحاد فردية مرتفعة (٦-٩٪)، أما من منظور المحللين فإن الإيرادات ستسجل نمواً بنسبة ١٠.١٪.

وترى الشركة أن الأرباح المعدّلة لعام ٢٠٢١ ستتراوح بين ٢٨-٣٠ سنتاً بدلاً من ١٢-١٤ سنتاً التي كانت تتوقعها سابقاً، بينما يتنبأ المحللون نمواً بما يقارب قيمة ٢٠ سنتاً.

اعتباراً من سعر إغلاق يوم الاثنين، تكون قيمة أسهم Under Armour قد ارتفعت بنسبة ٤٠٪ منذ بداية العام وتصبح بذلك القيمة السوقية للشركة ١٠ مليار دولار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى