تقنية

بريطانيا تحظر أعمال Binance في المملكة المتحدة

نشرت الرقابة الماليّة في بريطانيا تحذيراً للمستهلكين الذي يتعاملون مع منصة بينانس التي تعتبر واحدة من أكبر بورصات تداول العملات المشفرة في العالم، قائلةً أن المنصة غير قادرة على إدارة أية نشاط خاضع للرقابة، علماً أنها تخضع لتدقيق متزايد بخصوص نشاطاتها حول العالم، ونشرت الجهة الرقابية أيضاً تحذيراً للمستهلكين بخصوص Binance Markets والشركة الأم Binance Group.

صرحت بينانس أن Binance Markets التي استحوذت عليها في عام ٢٠٢٠ لم تكن تستخدم التراخيص التنظيمية للشركة بعد، وإن حركة هيئة السلوك المالي (FCA) لن تؤثر على الخدمات الذي يقدمها موقع Binance.com.

فقد ذكرت بينانس في حزيران العام الماضي أنها استحوذت على جهاز خاضع لرقابة الـ FCA وأنها ستستخدمه لعرض خدمات تداول العملات المشفّرة بالجنيه الاسترليني واليورو.

بما أن تداول العملات المشفرة غير منظّم وخاضع للرقابة المباشرة في بريطانيا، فإن تقديم خدمات كتداول العملات الرقمية ومشابهاتها يحتاج لترخيص، ويجب أيضاً تأمين جميع السجلات المتعلقة بالمستهلكين البريطانيين والاحتفاظ بها، بالإضافة إلى ضرورة إعلام الـ FCA أن ذلك قد تم بالفعل بحلول ٢ تموز القادم، ولكن الجهة الرقابية لم تفسر سبب اتخاذ هذه الإجراءات، ولكن لا يزال بإمكان المواطنين البريطانيين الوصول لخدمات بينانس في البلدان الأخرى.

تشدد هيئة FCA مراقبتها لتداول العملات الرقمية التي اكتسبت شهرة في بريطانيا وعدّة دول أخرى حول العالم، ومنذ كانون الثاني طلبت الـ FCA من جميع الشركات التي تقدم خدمات متعلقة بالعملات الرقمية تسجيل وإثبات امتثالهم لقوانين مكافحة غسيل الأموال، ولكن صرحت الهيئة هذا الشهر أن ٥ شركات فقط قاموا بتسجيل خدماتهم ولا تزال غالبيّة الشركات غير خاضعة للرقابة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى