أخبار

بالرغم من إعلانها عن خسارة كبيرة، Snowflake ترفع سقف توجهاتها للعام بأكمله

تهاوت أسهم شركة برمجيات تحليل البيانات Snowflake بنسبة ٨٪ في التداولات الممدّدة بعد أن توافقت نتائج إيرادات برمجياتها بالكاد مع توقعات المحللين، حيث بلغت خسارة الشركة حوالي ٧٠ سنتاً بالسهم الواحد لتتضخّم خسارتها الصافية إلى ٢٠٣.٢ مليون دولار بعد أن كانت ٩٣.٦ مليون فقط.

لكن إيراداتها نمت بنسبة ١١٠٪ على أساس سنوي خلال الربع المالي الأول المنتهي بتاريخ ٣٠ نيسان لتجمع حوالي ٢٢٨.٩ مليون دولار مقارنة بتوقعات ٢١٢.٩ مليون فقط، علماً أنها خلال الربع الأسبق قد حققت أيضاً نمواً في الإيرادات بنسبة ١١٧٪،

تحسّنت هوامش أرباح الشركة الإجمالية بعد إعادة تفاوضها مع مقدمي الخدمات السحابية، فقد قامت الشركة بتغييرات خلال شهر نيسان الماضي كان من شأنها أن تضغط حجم التخزين مما سيوسّع من هوامش الأرباح، وأفادت بعض المصادر أن الشركة تعمل على تقنيات جديدة في مجال الشرائح الحاسوبية التي قد تحسّن من أدائها.

وبأخذ توجيهاتها السابقة بعين الاعتبار تتوقع Snowflake أن تبلغ إيرادات البرمجيات حوالي ٢٣٥-٢٤٠ مليون دولار خلال الربع المالي الثاني لتمثل نسبة ٩٣٪ من إجمالي الإيرادات، حيث أنها تمثل المصدر الأساسي للإيرادات في الشركة، علماً أن متوسط توقعات المحللين للإيرادات تعادل ٢٣٥.٤ مليون دولار، ورفعت الشركة أيضاً سقف هامش أرباحها التشغيلية المعدلة من -٢٣٪ إلى -١٧٪.

إذا تحققت التوقعات في منتصف مجال الإيرادات سيمثل ذلك نمواً بنسبة ١٧١٪ على أساس سنوي، أما بالنسبة للعام المالي بأكمله لسنة ٢٠٢٢ تتنبأ Snowflake أن تتراوح إيرادات برمجياتها بين ١.٠٢ و١.٠٣٥ مليار دولار، والذي سيمثل نمواً بنسبة ٨٦٪ في منتصف المجال لتتفوق الشركة بذلك على تقديرات المحللين التي ذكرت إيرادات بقيمة ١.٠٢ مليار دولار، ويُذكر أن توجيهات الشركة بالنسبة لإيرادات البرمجيات في آذار الماضي كانت تتراوح بين ١ – ١.٠٢ مليار.

بغض النظر عن تحركات السوق في التداولات الممدّدة، تراجعت أسهم Snowflake ١٧٪ منذ بداية العام حتى الآن، بينما ارتفع مؤشر S&P500 بحوالي ١٢٪ خلال الفترة ذاتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى