وول ستريت

انهيار سهم Snap في أسوأ يوم على الإطلاق

سهم سناب يغلق بانخفاض بنسبة 43% ليسجّل أسوأ يوم للشركة ساحباً معه الأسهم الأخرى للتهاوي

أغلقت أسهم سناب بهبوط بنسبة 43% لتسجّل أسوأ يوم لها في تاريخها ساحبةً معها أسهم شركات التواصل الاجتماعي والإعلانات الرقمية للتهاوي أيضاً، حيث يأتي هذا الانهيار عقب نشر سناب لتحذير للمستثمرين قالت فيه بأنها لن تحقّق أهدافها بالنسبة للإيرادات والأرباح المعدّلة خلال الربع الجاري، علماً أنها كانت قد عادت لتسجيل الأرباح الربع الماضي. لقراءة المزيد [سهم Snap يرتفع بنسبة 62% بعد أول أرباح ربعيّة صافية]

ذكرت سناب أنه منذ إطلاقها للتوجيهات في 21 نيسان 2022، انهارت البيئة المحيطة بأعمالها وساءت الظروف إلى حدّ بعيد بوتيرة أسرع من المتوقّع، لتصبح أسهم الشركة المالكة لتطبيق سناب شات الشهير تسجّل انخفاضاً بنسبة 84% عن أعلى قيمة وصلت لها خلال فترة 52 أسبوعاً الماضية في أيلول 2021، مع معاناتها من هبوطٍ بنسبة 72% منذ بداية العام الجاري حتى الآن. لقراءة المزيد [سهم Snap يتهاوى بعد النتائج المخيبة للآمال]

أدّت تصريحات الشركة إلى خسارات مشابهة في أسهم منافساتها والمنصّات الأخرى المعتمدة بشدّة على الإعلانات، حيث أغلقت أسهم ميتا بتراجعٍ بنسبة 7.62%، روكو بنسبة 13.74% وبنترست بنسبة 23.64%، بينما انخفض سهم ألفابت وتويتر بنسبة 4.95% و5.49% على الترتيب، ووصل تأثير سناب إلى صناعة الإعلانات الرقمية، دافعةً سهم تريد ديسك للتهاوي بنسبة 18.51%، ماغنايت بنسبة 13.15% وبوبماتيك بنسبة 15.85%.

أدّت الظروف المحيطة من المخاوف حول التضخّم، القلق حيال رفع أسعار الفائدة، استمرار اضطراب سلاسل الإمداد والحرب في أوكرانيا إلى إجبار بعض المعلنين والعلامات التجارية على إعادة النظر في الإنفاق الإعلاني خلال الربع الحالي، وتمّ الضغط على شركات مثل سناب لتقليل مستويات التوظيف وتقليص المصاريف لتعويض الخسائر. لقراءة المزيد [الأسهم التقنية غارقة في أسوأ خسارة أسبوعية لها]

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى