أخبار

انخفاض مبيعات مجموعة Pearson التعليمية بنسبة 10% في عام 2020

صرحت المجموعة التعليمية العالمية Pearson أن إلغاء الفحوص الدراسية وإغلاق المدارس استمر بإلحاق الضرر للشركة حتى في آخر جزء من عام 2020 مؤدياً إلى تراجع مبيعات المجموعة بنسبة 10%، علماً أن أرقامها كانت في طريقها للوصول إلى توقعات السوق المنخفضة.

وأضافت الشركة أن إلغاء الفحوص والضغط على الإنفاق في القطاع التعليمي قام بتعويض تزايد الطلب على التعلم عبر الانترنت خلال السنة، وقالت أنها تتوقع أن تعلن عن أرباح تشغيلية معدّلة في عام 2020 تتراوح بين 310-315 مليون جنيه إسترليني، أي أقل من قيمة 332 مليون جنيه إسترليني التي توقعها المحللون في تشرين الأول الماضي قبل أن تسبب أزمة الوباء بإغلاقات عامة جديدة وبالتالي إغلاق المدارس مرة أخرى.

أمضت شركة Pearson السنوات الخمس الماضية في المحاولة للتكيف مع السوق الالكتروني الجديد في عملية مؤلمة أدت إلى مخاطرات عديدة بالأرباح، ولكن الخطوات التي تم اتخاذها للاستثمار في الخدمات الالكترونية جعلت الشركة في موقف قوي لمواجهة أزمة الوباء.

وخلال عام 2020 ارتفعت مبيعات الشركة الالكترونية العالمية بنسبة 18% بسبب الأعداد الهائلة التي التحقت بالمدارس الافتراضية، وقالت الشركة أن 70% من مناهج التعليم العالي في الولايات المتحدة كانت متوفرة الكترونياً السنة الماضية، وأضافت أن ميزانيتها العامة كانت قوية وفي طريقها لتوفير 50 مليون جنيه إسترليني من المصاريف خلال عام 2021، كما وستقوم الشركة بالإعلان عن نتائجها السنوية بتاريخ 5 آذار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى