تقنية

الولايات المتحدة تصبح أكبر مركز لتعدين البيتكوين في العالم

بعد حظر الصين، الولايات المتحدة تتصدّر أحجام تعدين البيتكوين عالمياً

تفوّقت الولايات المتحدة على الصين لتستحوذ على أكبر حصة من تعدين البيتكوين في العالم، حيث توضّح الأرقام أثر الحملة الصينية الحكومية ضدّ تداول وتعدين البيتكوين التي أطلقها مجلس الحكومة في حزيران بحجة التخلص من المخاطر المالية، ممّا دمّر تلك الصناعة في البلاد وأدّى إلى إغلاق مزارع تعدين العملات المشفرة وانتقالها خارج الصين. لقراءة المزيد [تهاوي البيتكوين بعد تكثيف الحملة الصينية لمكافحة التعدين]

تهاوت حصة الصين من الطاقة الحاسوبية المتّصلة بشبكة البيتكوين العالمية، أو ما يسمى “معدل تجزئة العملة”، إلى 0% في تموز بعد أن كانت 44% في أيار و75% في عام 2019، الأمر الذي انعكس على المُعدنين في الدول الأخرى، حيث وجهت منصات التعدين تركيزها إلى أمريكا الشمالية وآسيا الوسطى.

علماً أن مزارع التعدين الصينية العملاقة عملت على نقل أعمالها أيضاً إلا أن انتقالها خارج البلاد محفوف بالصعوبات اللوجستية، وكنتيجة لذلك، أصبحت الولايات المتحدة تملك أكبر حصة تعدين في العالم لتمثل 35.4% من شبكة تجزئة البيتكوين اعتباراً من نهاية آب، وتأتي بعدها كازاخستان ويليهما روسيا في المرتبة الثالثة، وتمّت الإشارة مؤخراً إلى قدرة الولايات الأمريكية على جذب منصات التعدين والمعدنين ومن أهمها ولايتا نيويورك وتكساس. لقراءة المزيد [ولايتا نيويورك وتكساس تجذبان تعدين البيتكوين]

يتم تشكيل أو “تعدين” البيتكوين عبر حواسيب عالية الطاقة تتواجد عادة في مراكز البيانات في عدّة مناطق حول العالم، حيث تتنافس تلك الحواسيب على حل معادلات رياضية معقدة عبر استهلاك كم هائل من الكهرباء، وبشكل عام، تكون السلطات متسامحة وحتى في بعض الأحيان داعمة ومرحّبة بتعدين البيتكوين، بينما أعلنت السلطات الصينية قوانين أشد صرامة على تعدين وتداول البيتكوين الشهر الماضي. لقراءة المزيد [البنك المركزي الصيني يحارب العملات المشفرة]

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى