أخبار

الولايات المتحدة تحظر سجائر Juul الإلكترونية

الولايات المتحدة تحظر مبيعات شركة جول للسجائر الإلكترونية، بينما تستمرّ محاولات الشركة لوقف تنفيذ القرار

منعت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بيع سجائر Juul الإلكترونية في ضربة قاسية للشركة التي حقّقت الكثير من النجاح في وقتٍ سابق بسبب ارتفاع معدّل التدخين الإلكتروني عند المراهقين.

صرّحت الوكالة أن الطلبات المقدّمة تفتقر إلى الأدلّة الكافية التي تؤكّد أن بيع المنتجات سوف يكون ملائماً للصحة العامة، وذلك بعد مراجعة البيانات التي قدّمتها الشركة لمدّة عامين، فقد أثارت بعض النتائج العديد من المخاوف لدى إدارة الغذاء والدواء الأمريكية نظراً للبيانات الغير كافية والمتناقضة، متضمّنةً فيما إذا كانت المواد الكيميائية التي من الممكن أن تكون ضارّةً بالصحة يمكن أن تتسرّب من كبسولات Juul في السجائر الإلكترونية (أو ما يسمى Vape).

صرّحت الشركة أنها حدّدت بشكل مناسب وملائم المواصفات السمّية لمنتجاتها، وأن بياناتها مطابقة للمعيار القانوني، وبالتالي فهي مناسبة لحماية الصحة العامة.

كان يتوجّب على العلامات التجارية المتخصّصة في بيع السجائر الإلكترونية كشركة Juul، شركة Vuse التابعة لشركة التبغ البريطانية الأمريكية وشركة Blu التابعة لشركة إمبيريال براندز الالتزام بالموعد النهائي في أيلول عام 2020 لتقديم الطلبات إلى إدارة الغذاء والدواء الأمريكية التي تُبيّن بأن المنتجات التي تصنعها تقدّم فائدةً صافية للصحة العامة.

فقدت أسهم شركة التبغ الضخمة ألتريا Altria، والتي تستحوذ على Juul جزئياً، حوالي 7% من قيمتها، أي ما يعادل 6 مليار دولار من قيمتها السوقية، وذلك بعد قرار إدارة الغذاء والدواء بسحب سجائر Juul الإلكترونية من الأسواق.

تسعى إدارة بايدن إلى إيجاد طرقٍ أخرى لمساعدة الناس في الإقلاع عن التدخين الذي يُعتبر من أهمّ أسباب الإصابة بالسرطان، وذلك للحدّ من وفيات السرطان من خلال الوقاية. لقراءة المزيد [انخفاض أسهم شركات التبغ بعد مخطط إدارة “بايدن” للحدّ من مستويات النيكوتين في السجائر]

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى