أخبار

العملاق الصيني JD.com يتخطى توقّعات المبيعات ومبيعات الانترنت توحي بالنمو دون تراجع

ارتفع سهم متجر التجزئة المشهور JD.com بشكل كبير بعد إعلانه عن ارتفاع في الإيرادات بنسبة ٣١٪ خلال الربع الرابع متفوقاً على التوقعات، وتشير تلك النتائج إلى أن التحول نحو التسوق عبر الانترنت، الذي سببته بشكل أساسي جائحة الكورونا، قد يستمر بالرغم من إعادة افتتاح المتاجر في الصين وإنهاء الحجر الصحي.

وقد شهدت أسهم الشركة المدرجة في الولايات المتحدة ارتفاعاً في تداولات افتتاح السوق قبل أن تصل إلى ارتفاع بنسبة ١٪ في تداولات بعد الظهر، ويُذكر أن سهمها شهد انخفاضاً بنسبة ١٣.٥٪ منذ ١٦ من شباط الماضي حتى سعر إغلاق الأربعاء، ولكنه ارتفع في تداولات ما قبل افتتاح السوق يوم الخميس.

ومنذ بداية عام ٢٠٢١ عانت شركات التكنولوجيا العملاقة في الصين من تقلبات عديدة مع توجه الحكومة للحد من مظاهر انعدام المنافسة وإصدار إرشادات جديدة لمكافحة الاحتكار في السوق، حيث أدت هذه الحملة إلى زيادة الضغط على بعض منصات التجارة على الإنترنت الرائدة في البلاد مثل Alibaba وAlipay.

ويُذكر أن هيئة الرقابة على السوق الصينية قد فرضت غرامة تبلغ ٥٠٠ ألف يوان على كل من JD. Com وAlibaba وVipshop في نهاية العام الماضي بسبب مخالفات في التسعير.

صرحت شركة JD.com التي تعتبر ثاني أكبر شركة تجارة إلكترونية في الصين، أن الإيرادات الصافية للأشهر الثلاثة الأخيرة من العام الماضي ارتفعت بحوالي ٣١٪ لتصل إلى ٢٢٤.٣ مليار يوان صيني (حوالي ٣٤.٤ مليار دولار) لتتخطى توقعات المحللين التي كانت ٢٢٠.٣ مليار يوان فقط، وارتفع صافي الدخل العائد للمساهمين بالأسهم العادية من ٣.٦٣ مليار يوان ليصل إلى ٢٤.٣٣ مليار يوان، وفاقت أرباح أسهم الإيداع الأمريكية التوقعات بتسجيلها أرباحاً بقيمة ١.٤٩ يوان للسهم الواحد، وبحسب الإحصائيات ازدادت أعداد الحسابات النشطة سنوياً في الموقع لتصبح ٤٧١.٩ مليون حساب في نهاية عام ٢٠٢٠، بعد أن كانت ٣٦٢ مليون حساب في ٢٠١٩.

بعد الاكتتاب الأولي الناجح التي قامت به الشركة لقسمها في الرعاية الصحية JD Health في كانون الأول الماضي، تستعد الشركة لإدراج قسمها اللوجستي في Hong Kong، وتسعى أيضاً لإدراج وحدتها التقنية المالية JD Digits.

وبالنظر لنتائج وأداء الشركة يبدو أن المستهلكين في الصين مستمرون في التوجه لمنصات التجارة الإلكترونية فضلاً عن المتاجر على أرض الواقع بالرغم من إعادة افتتاح البلاد وتخفيف إجراءات الحجر الصحي، مما يدل أن تغيّر العادات الشرائية للمستهلكين قد يصبح دائماً.  

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى