تقنية

الصين تستمر في التدقيق على قطاع التكنولوجيا والانترنت

وزير الصناعة الصيني يصرح أن بلاده مستمرة في حملتها على قطاع التكنولوجيا للتحسين من واقع الأسواق

ستستمر الصين في حملة التدقيق على قطاع الإنترنت لإزالة الممارسات التي تشمل حظر روابط مواقع شركة ما من قبل المنصات المنافسة وضمان امتلاك الشركات الصغيرة مجالاً للنمو والتطور، وفقاً لتصريحات وزير الصناعة الصيني في مقابلة مع الصحف المحلية والأجنبية، حيث أطلقت الحكومة الصينية العام الماضي حملة واسعة بين جهاتها التنظيمية لكبح جماح قطاع الإنترنت في الاقتصاد، الذي يقوده أسماء مثل Alibaba Group، Tencent Holdings وغيرهم.

في تموز الماضي، شنّت وزارة الصناعة وتقانة المعلومات حملة رقابية مدتها ستة أشهر بهدف معالجة القضايا التي تخصّ اضطراب نظام الأسواق، والتعدّي على حقوق المستخدمين، وتعرّض أمن البيانات للخطر ومعاناة المستخدمين من الإعلانات والنوافذ المنبثقة التي لا يمكن إغلاقها.

وذكرت الوزارة أن مشكلة حظر الروابط بين منصات المنافسين قد تمّ حلها، ويتمّ حالياً التخلّص بشكل نهائي من نوافذ الإعلانات المنبثقة، وستعمل الوزارة مع الوزرات الحكومية الأخرى والصناعة التقنية لضمان إتاحة مجال أكبر للتطوّر بالنسبة للشركات الصغيرة والمتوسّطة الحجم.

خلال الشهر الماضي، بدأت أكبر منصة تواصل اجتماعي في الصين WeChat التابعة للعملاق Tencent Holdings بالسماح للمستخدمين بفتح الروابط التي يتمّ مشاركتها من منصات الشركات المنافسة ضمن محادثات الدردشات على تطبيقها، وبدأت Alibaba أيضاً بالسماح للمستهلكين باستخدام WeChat Pay على عدّة منصات تابعة لها، من بينها خدمة توصيل الوجبات Ele.me، منصة بثّ الفيديو Youku، منصة شراء التذاكر على الإنترنت Damai ومنصتها للتجارة الإلكترونية الخارجية Kaola. لقراءة المزيد [مجموعة Alibaba القابضة تعقد شراكة مع WeChat]

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى