أخبار

الصين تتخطى الولايات المتحدة بامتلاكها أضخم اقتصاد في العالم بحلول عام 2028

ستجتاز الصين الولايات المتحدة لتصبح أكبر اقتصاد في العالم بحلول عام 2028 حيث من المتوقع أن تسبق التوقعات بخمس سنوات.

ويعود ذلك إلى معدل تعافي الاقتصاد المتفاوت بين البلدين من أزمة فايروس كوفيد-19، حيث أن إدارة الصين الماهرة في احتواء الوباء وفرض إغلاق عام صارم في البلاد في وقت مبكر، بالإضافة إلى تضرر نمو اقتصاد بلدان الغرب على المدى الطويل أدى إلى تحسن الأداء النسبي للاقتصاد الصيني.

ومن المتوقع أن تحقق الصين متوسط نمو اقتصادي بنسبة 5.7% سنوياً من عام 2021 حتى 2025، قبل أن يتباطأ إلى نسبة 4.5% سنوياً من عام 2026 حتى 2030، وبينما كان من المتوقع أن تحظى الولايات المتحدة بنمو قوي في مرحلة التعافي من أزمة الكورونا في عام 2021 فسوف ينخفض معدل نموها إلى نسبة 1.9% سنوياً بين عامي 2022-2024 وثم إلى نسبة 1.6% بعد تلك الفترة.

ستبقى اليابان تمثل ثالث أكبر اقتصاد في العالم بتقدير قيمته بالدولار، وستستمر كذلك حتى السنوات الأولى من العقد القادم، عندما ستحتل مكانها الهند، مما سيدفع اقتصاد ألمانيا من المرتبة الرابعة إلى المرتبة الخامسة، أما بالنسبة لاقتصاد المملكة المتحدة، الذي يعتبر حالياً خامس أكبر اقتصاد في العالم، فسيصبح في المرتبة السادسة ابتداءً من عام 2024.

وبالرغم من الضربة التي سيتعرض لها الاقتصاد البريطاني في عام 2021 بسبب خروجه من السوق الموحد للاتحاد الأوروبي، من المتوقع أن يرتفع الناتج المحلي الإجمالي لبريطانيا مقدراً بالدولار بنسبة 23% أعلى من الناتج المحلي الإجمالي لفرنسا بحلول عام 2035، يأتي ذلك بسبب كون بريطانيا الرائدة في الاقتصاد الرقمي المتزايد في الأهمية.

وبحسب التقارير، فإن أوروبا ستشكل نسبة 19% من الناتج الإجمالي لأكبر 10 اقتصادات في العالم في عام 2020، ولكن ستنخفض مشاركتها إلى 12% بحلول عام 2035، وقد تصل إلى نسب أقل من ذلك إذا حدث انقسام حاد وتوتر بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا، وبحسب الخبراء فمن المرجح أن تظهر نتائج تأثير الوباء على الاقتصاد العالمي بصورة معدلات تضخم اقتصادي أعلى، وليس معدلات نمو أقل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى