تقنية

الشركات التقنية تحظى بعام مليء بالصفقات بالرغم من تعهد الحكومة بالتشديد

أمازون، مايكروسوفت وألفابت تشهد عاماً مليئاً بالصفقات خلال 2021 على الرغم من تعهدات الحكومة بالتدقيق على الشركات التقنية الكبرى

خلال فترة السبعة أشهر منذ وصول لينا خان إلى رئاسة مجلس مفوّضية التجارة الفيدرالية، كانت هناك حرب باردة بين عدّة شركات تقنية كبرى والجهات التنظيمية، والسؤال لعام 2022 يبقى هل ستشتعل هذه الحرب.

أعلنت شركات مايكروسوفت، أمازون وألفابت عن صفقاتٍ خلال 2021 أكثر من أيّ عامٍ خلال العقد الماضي، حيث تشير وتيرة عقد الصفقات إلى أن الشركات تحاول مواجهة حملة تدقيق رقابي قادمة، أو أن تلك الشركات لا يعتقدون بأن خان والجهات التنظيمية الأخرى ستكون قادرةً على رفع دعاوي قضائية قوية كفايةً لمنع تلك الصفقات.

لم تتردّد خان على الإطلاق في اعتبار أن وكالتها ستفرض سياسة مكافحة احتكار، وقد رفعت بالفعل شكوى ضدّ فيسبوك ادّعت فيها بأن استحواذ الشركة على إنستغرام وواتس أب يساهم في جعلها شركةً محتكرةً لشبكات التواصل الاجتماعي.

تعتبر صفقة مايكروسوفت للاستحواذ على شركة صناعة الألعاب أكتيفجن بليزارد مقابل 69 مليار دولار أحدث مثال عن تحدّي شركة تقنية كبرى للجهات التنظيمية للتصرف، وتأتي بعد صفقات عديدة ضخمة خلال 2021، بما فيها استحواذ مايكروسوفت على نوانس كوميونيكاشين مقابل 19 مليار دولار وصفقة أمازون لشراء استوديوهات MGM مقابل 8.5 مليار دولار. لقراءة المزيد [شركة Microsoft تشتري Activision مقابل 68.7 مليار دولار] و[Microsoft تجري محادثات لشراء شركة الذكاء الاصطناعي Nuance Communications مقابل ١٦ مليار دولار] و[أمازون في محادثات لشراء استديو أفلام MGM]

سجّل عام 2021 أكبر عدد الصفقات منذ 10 أعوام مع قيام ألفابت بعقد 22 صفقة، مايكروسوفت 56 صفقة وأمازون 29 صفقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى