أخبار

الاقتصاد العالمي إلى تحسن في عام 2021 بحسب OECD

ترى منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) أن معدل نمو الاقتصاد العالمي انخفض بنسبة 4.2% هذه السنة بسبب حالة الإغلاق العام التي امتدت لعدة شهور من أجل الحد من انتشار فايروس كورونا، ولكن تتوقع المنظمة أن يزداد نمو الاقتصاد مجدداً بنسبة 4.2% في عام 2021، ويعود الفضل بذلك إلى الإجراءات التي وصفتها المنظمة بـ”غير المسبوقة” التي اتخذتها الحكومات والبنوك المركزية، ولكنها حذرت بأن هذا التحسن لن يكون متساوياً لدى جميع الدول وسيؤدي إلى تغيرات دائمة في الاقتصاد العالمي.

ستكون الصين الوحيدة من بين الاقتصادات الكبرى في العالم التي لن تعاني من تراجع في اقتصادها هذه السنة بنسبة نمو وصلت إلى 1.8% والتي سترتفع إلى 8.0% في عام 2021، وعلى الجانب الآخر، سيتقلص الاقتصاد الأمريكي بنسبة 3.7% هذه السنة، ولكن سيحقق نمواً بنسبة 3.2% فقط في 2021، بينما منطقة اليورو الأوروبية لن تستطيع تعويض خسارتها العام القادم بعد أن تراجع اقتصادها بنسبة 7.5% هذا العام حيث يتوقع نموه بنسبة 3.6% في عام 2021.

وعانت اليابان أيضاً كمثيلتها الأوروبية من تراجع اقتصادها بنسبة 5.3% هذا العام ونمو متوقع بنسبة 2.3% في عام 2021، وسيتراجع اقتصاد البرازيل بنسبة 6.0% هذا العام وسيليه نمو بنسبة 2.6% في عام 2021، ومن المتوقع أن العديد من الدول الأخرى ستحظى أيضاً بتحسن بطيء في المستقبل، لكن تبدو الهند أفضل من غيرها بتراجع اقتصادها بنسبة 9.9% هذا العام ونمو بنسبة 7.9% في العام المقبل.

وبشكل عام، من المتوقع أن تمثل الصين ثلث النمو العالمي في العام القادم، بينما ستساهم أمريكا الشمالية وأوروبا بأقل من حجم نموهما الحالي في النمو العالمي في العام القادم، وحثت منظمة OECD الحكومات المحلية على التركيز لتأمين السلع والخدمات الأساسية كالتعليم والصحة العامة والبينة التحتية على أرض الواقع ورقمياً التي تمثل الأساس في النمو الاقتصادي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى