وول ستريت

الأسهم التقنيّة والبيانات الصينيّة تدفع نمو المؤشرات الأسيويّة

تتوجّه الأسهم الآسيويّة لتحقيق أفضل جولة تداولات منذ أكثر من أسبوعين بعد نشر بيانات اقتصادية صينيّة فاقت التوقعات وعودة نمو الأسهم التقنيّة الصينية في التداولات الممدّدة بعد أن حصلت Tencent على الموافقة الرقابيّة لعقد صفقة عملاقة.

ارتفع مؤشر MSCI لأسهم آسيا والمحيط الهادئ عدا اليابان بنسبة 1%، مما يمثّل أفضل نموٍ يوميّ له منذ أواخر حزيران، علماً أن النمو قد جاء مدعوماً بارتفاعٍ بنسبة 1.6% في بورصة هونغ كونغ حيث تطايرت الأسهم التقنيّة على نطاق واسع، وقد ارتفع مؤشر Nikkei الياباني أيضاً بنسبة 0.5%، بينما انخفضت الأسهم الأسترالية بنسبة 0.02%.

أما في جولة التداولات الأوروبية، ارتفعت العقود الآجلة للأسهم في مؤشر Euro Stoxx 50 بنسبة 0.02%، بينما انخفضت العقود الآجلة في كل من German DAX وFTSE بنسبة 0.16% و0.04% على التوالي، ويُذكر أن العقود الآجلة الأمريكية قد شهدت انخفاضاً مشابهاً بلغ 0.11% في مؤشر S&P 500 E-mini.

إن ارتفاع الأسهم الصينيّة جاء عقب نمو الشركات الاستهلاكية بعد نشرها لبيانات جديدة تفيد بأن صادرات البلاد قد نمت بوتيرة أسرع من المتوقّع خلال حزيران نظراً لتحسّن الطلب حول العالم، وقد صرّحت الصين يوم الجمعة أنها ستؤمّن 154 مليار دولار للبنوك لدعم تعافي الاقتصاد في مرحلة ما بعد الكورونا.

ارتفع مؤشر شنغهاي المركّب في الصين بنسبة 0.13%، بينما تراجع مؤشر CSI300 بنسبة 0.14%، لكن القسم الاستهلاكي في المؤشر قد ارتفع بنسبة 1.58%.

وفي هونغ كونغ، دفعت الشركات التقنيّة ارتفاع مؤشر Hang Seng Tech التقنيّ بنسبة 1.98% مقارنةً مع نمو مؤشر Hang Seng الأساسي بنسبة 1.6% فقط، وعلى الجانب الأمريكي أغلقت أشهر مؤشرات الوول ستريت بأعلى مستوىً لها على الإطلاق بدعم من أسهم تسلا وأسهم البنوك هناك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى