وول ستريت

الأسهم التقنية غارقة في أسوأ خسارة أسبوعية لها

تهاوي الأسهم التقنية وانهيارها إلى أسوأ المستويات خلال الأسبوع الأخير يدفع ناسداك إلى مستويات مظلمة

شهدت الشركات التقنية حملة بيع واسعةً لم تشهدها منذ 2001 وانفجار فقاعة الدوت كوم، حيث تراجع ناسداك بنسبة 3.8% هذا الأسبوع ليسجّل الأسبوع السابع من الانهيار في أطول سلسلة خسارة بالنسبة للمؤشّر التقني منذ 21 عاماً.

أدّى التضخّم، رفع أسعار الفائدة، الحرب الأوكرانية والحجر الصحي في الصين إلى تدمير السوق المتضرّر مسبقاً وخاصّة ضمن القطاع التقني، ويسجل ناسداك في الوقت الحالي انخفاضاً بنسبة 29% عن القمّة التي وصل لها في 19 تشرين الثاني ليغلق البارحة عند 11,354.62 نقطة، بينما لم يكن أداء S&P500 سيّئاً للغاية، لكنه لامس مجال سوق الانهيار، أي أنه أدنى بحوالي 20% من أعلى قيمة سجّلها العام الماضي. لقراءة المزيد [حملة بيع الأسهم التقنية تدفع Nasdaq للانهيار]

كانت سيسكو بين أكثر الأسهم التقنية الخاسرة خلال الأسبوع، وتهاوى سهم شركة ديل، التي تجهّز للإعلان عن نتائجها خلال الأسبوع القادم، بنسبة 11%، أما بالنسبة لشوبيفاي، فقد تراجع سهمها بنسبة 10%. لقراءة المزيد [شركة Cisco تكشف عن نتائج الربع المالي الثالث] و[أسهم Shopify تتهاوى بعد نتائج الربع الأول]

تلقّت الأسهم المتعلّقة بالملياردير إيلون ماسك ضربةً أيضاً، حيث انخفض سهم تويتر، التي يتمّ شراؤها حالياً من قبل المدير التنفيذي في تسلا مقابل 54.20 دولاراً للسهم الواحد، بنسبة 6% ليسجّل 38.29 دولاراً، أما تسلا، فقد خسر سهمها 14% من قيمته، ويتابع الهبوط في طريقه ليدخل ضمن لائحة الأسماء التقنية الكبرى، فقد انخفض سهم آبل بنسبة 6.5% لثامن أسبوع من الانهيار، أمازون بنسبة 5% وألفابت بنسبة 6%. لقراءة المزيد [ماسك يوقف صفقة Twitter مؤقّتاً]

يعاني ناسداك خلال الربع الجاري من هبوطٍ بنسبة 20% وهو في طريقه لتسجيل أسوأ أداء ربعي منذ الربع الرابع من 2008. لقراءة المزيد [الأسهم الأوروبية تسجّل أسوأ أسبوع منذ شهرين]

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى