وول ستريت

الأسهم الأوروبية تحظى بأفضل أداء لها منذ 7 أشهر

الأسهم الأوروبية تسجّل أفضل أداء أسبوعي لها منذ سبعة أشهر بعد الانطلاقة المميزة لموسم الإعلان عن النتائج

ارتفع مؤشرSTOXX 600 الأوروبي بنسبة 0.7% ليغلق عند أعلى مستوى له خلال الشهر الجاري، حيث أنهى الأسبوع بارتفاع بنسبة 2.6% بعد عودة المستثمرين للمجازفة باستثماراتهم خلال جلستي التداول الماضيتين.

ويُذكر أن قسم البنوك في المؤشر كان من أهم الداعمين لصعوده بعد تطاير أسهمهم بنسبة 1.8% عقب نشر أكبر المقرضين في الوول ستريت لنتائج ربعية تخطّت توقعات المحللين نظراً لتعافي الاقتصاد وعقد العديد من صفقات الاستحواذ.

عادت البنوك الأوروبية الى مستويات ما قبل الوباء بعد تعويض جميع خسائرها خلال الوباء، بينما صعدت أسهم البنوك الأمريكية إلى مستويات قياسيّة مؤخراً، وشهدت قطاعات التجزئة، والنفط والغاز والسياحة والسفر نمواً أيضاً بنسبة تراوحت بين 1.6-2%.

سيتسارع نشر النتائج الربعية بين الشركات الأوروبية خلال الأسابيع القادمة مع توقع المحللين لارتفاع يصل إلى 47% في أرباح الربع الثالث للشركات المدرجة في مؤشر STOXX 600 وفقاً لبيانات Refinitiv، ومن المتوقع أن تمثّل شركات الطاقة والصناعة أفضل الشركات أداءً ضمن المؤشر، لكن المستثمرين لا يزالون قلقين حيال التضخّم الناجم عن أزمة الطاقة العالمية، واختناقات سلاسل التوريد ونقص العمالة، ممّا سيتسبب في تباطؤ نمو أرباح الشركات التي تسعى لتعويض خساراتها من الأزمة الصحية.

تراجعت أسهم Rio Tinto المدرّجة في البورصة البريطانية بنسبة 1.4% عقب تخفيضها لتوقعات شحناتها من الحديد الخام خلال عام 2021، مشيرةً إلى الاضطراب الذي يشهده سوق العمالة، في حين تهاوت أسهم شركة البرمجيات المصرفية السويسرية Temenos بنسبة 13.7% بعد الإعلان عن نتائجها، أما بالنسبة لشركة الأزياء الألمانية Hugo Boss، فقد شهد سهمها صعوداً بنسبة 1% بعد رفع تطلعاتها للعام الجاري، وحظيت أسهم شركة خدمات الحوسبة السحابية الفرنسية OVHCloud بقفزة بنسبة 8.7% عقب إدراجها في بورصة باريس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى