العملات الرقمية

استخدموا العملات المشفرة! – التضخّم يبلغ أعلى مستوياته منذ 1981

يسجّل التضخّم مؤخّراً أعلى مستوى له منذ عام 1981 والعملات المشفرة في طريقها لإنقاذ الموقف

يتوجّه التضخّم في العالم نحو تسجيل أعلى مستوىً منذ 30 عاماً في 1981، لكن هناك توقّعات بأن العملات المشفرة في طريقها لإنقاذ الموقف، وبالنسبة للذين يرونها كعملية احتيال، يجب عليهم إعادة التفكير بها مرّةً أخرى.

وفقاً لـ ألكساندر لورينزو:

“نضيّع ثلث حياتنا نعمل من أجل المال، ومع ذلك فإن الأنظمة الدراسية الحديثة لا تعلّمنا الثقافة المالية، فقد وصل التضخّم إلى اعلى مستوياته منذ 1981 وقد خسرنا أكثر من 8.5% من دخلنا، لكن بطريقة ما يرون بأن العملات المشفرة كعملية احتيال؟”

صرّح متابعٌ لـ ألكساندر: “يمكنني شراء جميع الأسهم السيّئة في العالم عبر تطبيقات البنوك على الهاتف المحمول لأصبح مفلساً في ليلة واحدة، لكن البنك يجمّد حسابي إذا حاولت شراء الإيثيريوم.”

بينما قال متابعٌ آخر: “أعتقد بأنّه نظام تمّ بناؤه عمداً من قبل الناس الذين في السلطة من أجل الحفاظ على سلطتهم، يعتقدون بأن الأنظمة الجديدة والأفضل تعرّض موقفهم ومكانتهم للخطر.”

صرّح محلل العملات المشفرة ذو الاسم المستعار بلان ب بأنه بالرغم من الظروف الغير متوقّعة، إلا أن جميع المؤشّرات تبشّر بمستقبلٍ قريب لامع للغاية بالنسبة للبيتكوين، أكبر عملة مشفرة في سوق التشفير.

شرح بلان ب في مقابلة على يوتيوب مع بلوك وير انتلجنس السبب الذي يجعله يرى أن عداداً من المؤشرات التي تتبّع البيتكوين إيجابية ومتفائلة للغاية.

“قد أخاطر بأن يتمّ إطلاق اسم الحالم المتأمّل الذي تنتظره خيبة الأمل عليّ، لكن من الممكن ملاحظة جميع المؤشّرات، هذا فيما إذا كنت تنظر بشكل أساسي إلى مقياس نسبة السهم إلى السيولة S2F على سبيل المثال أو ضمن البلوك تشين، القيمة الملموسة وحتى المقاييس الأخرى، وحتى في الأخبار الشاملة، أو عن عدد البلدان التي تنفتح على البيتكوين، كلّ شيءٍ إيجابي.”

سوق العملات المشفرة يظهر علامات ارتداد بعد آخر فترة تصحيحات شهدها، حيث تُتداول ملكة العملات المشفرة في وقت كتابة هذا المقال بانخفاضٍ عند 40,167.96 دولاراً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى