أخباروول ستريت

ارتفاع قوي في مؤشرات الأسهم الأمريكية بعد تصريح شركة Moderna عن فعالية لقاحها بنسبة 94.5% .

ارتفعت أسهم الشركات الأمريكية يوم الاثنين متجهة نحو تسجيل أرقام قياسية جديدة، جاء ذلك بعد إعلان Moderna عن الفعالية الكبيرة للقاحها التجريبي لفايروس الكورونا والذي يبشر بالانتصار على الفايروس وتعافي الاقتصاد العالمي من حالة الركود الشديدة.

حيث صرحت Moderna أن التحليل الأولي للمرحلة الثالثة من اختبارات تطوير اللقاح أبدت فعالية بنسبة 94.5% على الفايروس، بينما صرحت Pfizer مسبقاً أن لقاحها الذي يتم تطويره مع شركة BioNTech الألمانية فعال بنسبة 90%، وكلا اللقاحين يحتاجان إعطاء جرعتين لضمان الفعالية، وهناك العديد من اللقاحات الواعدة قيد التطوير.

ارتفعت مؤشرات الأسهم الأمريكية بعد إعلان Moderna عن النتائج، حيث ارتفع مؤشر Dow بنسبة 1.38% (ما يعادل 330 نقطة) عند افتتاح التداول، وارتفع مؤشر S&P 500 بنسبة 0.75%، بالإضافة لارتفاع أسهم Moderna بنسبة 11%

يدل ذلك على أن الأخبار عن عدم اعتراف الرئيس دونالد ترامب بخسارة الانتخابات الأمريكية أو عن الموجات الجديدة من انتشار الكورونا في الولايات المتحدة وأوروبا أو أية أخبار حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لم تعد مهمة بالنسبة لسوق الأسهم في الوقت الراهن، وأن أهم ما ترتكز عليه الأسواق حالياً هو إمكانية اكتشاف اللقاح الفعال للفايروس.

لا يزال هنالك مخاوف عند المستثمرين تكبح حماسهم، حيث أن توزيع اللقاح وتسويقه سيأخذ أشهر عديدة، بالتزامن مع ارتفاع أعداد الإصابات في الولايات المتحدة وحالات الإغلاق العام للمرة الثانية في دول كبرى مثل فرنسا وألمانيا وبريطانيا.

ولكن صرحت Moderna يوم الاثنين أنها تتوقع تجهيز حوالي 20 مليون جرعة للشحن في الولايات المتحدة مع نهاية العام الجاري، وهي في طريقها لإنتاج ما يتراوح بين 500 مليون و1مليار جرعة للعالم في 2021، بينما ذكرت Pfizer الأسبوع الماضي أنها تتوقع تجهيز 50 مليون جرعة للتوزيع على مستوع العالم بنهاية هذا العام و1.3 مليار جرعة في 2021.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى