أعمال

ارتفاع أسهم Telefonica بعد بيع أحد فروعها بقيمة 9.4 مليار دولار لـ American Towers

ارتفعت أسهم شركة Telefonica يوم الأربعاء بعد موافقتها على بيع مشروعها لأبراج الهواتف المحمولة في أوروبا وأمريكا اللاتينية الذي يدعى Telxius إلى شركة American Towers مقابل 7.7 مليار يورو نقداً (ما يعادل 9.41 مليار دولار).

وستقوم Telxius التي يملكها جزئياً كل من صندوق استثمارات KKR وأداة استثمار Amancio Ortega، بتسليم أكثر من 30 ألف برج للهواتف المحمولة في كل من إسبانيا، ألمانيا، البرازيل، البيرو، تشيلي والأرجنتين إلى American Towers، وستقوم بعدها الشركة بتأجير أبراج الهواتف المحمولة مجدداً إلى Telefonica، التي سيتبقى لها فرعها لأبراج الهواتف المحمولة في بريطانيا فقط.

وستصبح Telefonica التي تكافح كمثيلاتها الأوروبية لدعم سعر سهمها المتدهور لمواجهة المنافسة الشرسة، قادرةً على استخدام عائدات الصفقة لخصم 4.6 مليار يورو من صافي ديونها التي تراكمت خلال استثمارها الضخم في الشبكات، وقالت أنها تركز الآن على الأعمال الأكثر ربحاً وتحاول الخروج من الأسواق قليل الربح كأسواق أمريكا اللاتينية، وقد تم تداول أسهمها أعلى بنسبة 8.7% اليوم في الساعة 8:45 صباحاً بتوقيت غرينتش، لتتفوق على مؤشر مدريد الذي أشار إلى نمو إيجابي طفيف.

أدت تدفقات الأموال طويلة الأمد المتعلقة بالتضخم الاقتصادي إلى تحويل مشاريع الأبراج إلى أهداف استثمارية ثمينة في واقع من العائدات الاستثمارية الضعيفة، وتم بناء شبكات Telefonica مع إمكانية استيعابها لشبكات الجيل الخامس 5G الجديد للاتصال بالإنترنت وربط المليارات من الأجهزة الذكية.

وقالت Telefonica أن الصفقة تعني أنها ستركز على ما وصفته “بالأهداف الأكثر طموحاً لها”، كصفقة دمج مشاريعها في بريطانيا مع شركة Virgin Media تحت العلامة التجارية التي ستدعى O2، أو الاستحواذ على فرع الهواتف المحمولة للمخدم البرازيلي Oi، إضافة إلى تخفيض ديون الشركة.

حيث أنه في أيلول الماضي، بلغ صافي الدين المالي للشركة حوالي ثلاثة أضعاف (2.77 ضعفاً) أرباحها المعدلة الأساسية، وأضافت أن عادات الصفقة ستؤمن زيادة رأسمالها بحوالي 3.5 مليار يورو، بينما بالنسبة لشركة American Towers ستؤمن الصفقة وصولها إلى السوق الأوروبي الجذّاب والمتزايد في الأهمية خصوصاً بعد طرح شبكات الجيل الخامس 5G.

زر الذهاب إلى الأعلى