أخبار

اجتماع عمالقة التكنولوجيا لتمويل إنتاج الشرائح في الولايات المتحدة

يقوم بعض كبار مستخدمي الشرائح في العالم، من بينهم آبل، مايكروسوفت وغوغل التابعة لمجموعة ألفابت، بجمع أفضل شركات صناعة الشرائح الحاسوبية كشركة انتل لإنشاء مجموعة للضغط للحصول على معونات صناعة الشرائح الحكومية.

وقد صرح هذا التحالف الجديد الذي يطلق عليه اسم “Semiconductor in America Coalition” والذي يشمل أيضاً مشروع خدمات أمازون الشبكية، أنه طلب من المشرعين الأمريكيين تأمين تمويل لقانون دعم صناعة الشرائح CHIPS for America Act الأمريكي، الذي طالب لأجله الرئيس الأمريكي” جو بايدن” مجلس الكونغرس بتأمين ٥٠ مليار دولار.

ضربت أزمة نقص المعالجات العالمية شركات صناعة السيارات بشكل قوي، حيث صرحت شركة فورد موتورز أنها قد تخفض كمية إنتاجها إلى النصف خلال الربع الثاني، فقد ضغطت مجموعات صناعة السيارات على إدارة “بايدن” لتأمين الإمدادات من الشرائح لمصانع السيارات، ولكن المسؤولين في الإدارة كانوا مترددين في استخدام قانون الأمن القومي لتوجيه الشرائح الحاسوبية نحو شركات صناعة السيارات لأن القيام بذلك قد يؤذي قطاعات الصناعات الأخرى.

يتضمن التحالف بعض شركات من قطاعات الصناعات الأخرى التي تستخدم الشرائح، كشركة AT&T، Cisco Systems، General Electric، Hewlett Packard Enterprise وVerizon Communications، وحذّر التحالف من اتخاذ الحكومة اجراءات قد تفضّل صناعة من الصناعات على غيرها كتفضيل صناعة السيارات.

عانت الشركات التقنية كشركة آبل من نقص المعالجات وتضررت بشدة، لكن ضررها كان أقل من شركات صناعة السيارات، وقد صرحت الشركة في الشهر الماضي أنها ستخسر حوالي٣-٤ مليار دولار من مبيعاتها خلال الربع الجاري المنتهي بحزيران بسبب نقص الشرائح، ولكن ذلك يمثل نسبة قليلة من إجمالي مبيعاتها المتوقعة لربعها المالي الثالث التي تبلغ ٧٢.٩ مليار دولار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى