أخبار

اتّحاد العمال الألماني يدعو لإضراب موظفيّ أمازون

دعت نقابة عماليّة ألمانية العاملين لدى أمازون في ٧ مخازن للإضراب لعدّة أيام تزامناً مع اليوم العالمي للعروض الذي يطلق عليه اسم “برايم داي”.

حيث صرحت نقابة العمال – التي تسمى Verdi في ألمانيا – أنها تعمل على تنظيم إضراب لمدة ثلاثة أيام كجزء من الصراع المستمر مع الشركة الأمريكية بخصوص رفع الرواتب وتحسين ظروف العمل، حيث يتعيّن على العاملين في مراكز الطلبات البريدية التعامل مع اندفاع العملاء دون تقاضي أي سنت مقابل تحمّل عبء العمل المكثّف الإضافي، وفقاً لبيان الاتحاد.

تعتبر ألمانيا أكبر سوق لشركة أمازون بعد سوق الولايات المتحدة، وقد قام اتّحاد العمال بتنظيم الكثير من الإضرابات ضد أمازون منذ عام ٢٠١٣ للتظاهر بخصوص الرواتب المنخفضة وظروف العمل السيئة، إلا أن متحدّثاً باسم أمازون قال من جهته أن الشركة تقدم رواتب ممتازةً وميّزات عديدة للموظفين، والدليل على ذلك أنه خلال المطالبات الأخيرة من الاتّحاد بإشعال إضراب بين الموظفين، أكثر من ٩٠٪ منهم استمرّوا بأداء واجباتهم على النحو الطبيعي في مراكز العمل المختلفة.

في مطلع الشهر الجاري، أفادت أمازون بأنها ستضمن حدّاً أدنى لأجور العاملين المبتدئين في مخازنها الألمانية والذي سيكون ١٢ يورو (١٤.٢٥ دولاراً) في الساعة الواحدة ابتداءً من تموز، وسيرتفع الأجر لاحقاً إلى ١٢.٥ يورو على الأقل اعتباراً من خريف عام ٢٠٢٢.

تقوم أمازون باستضافة حدث “برايم داي” بهدف زيادة مبيعاتها خلال الصيف، وتعتبر الحسومات الخاصّة المقدمة للأعضاء المشتركين في خدمة Prime وسيلةً أساسية لترويج أمازون لهذا الحدث، الذي يتميّز أيضاً بسرعة الشحن وخدمة تتبع الطلب مما يحفّز المشتركين على التسوق أكثر من موقع الشركة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى