أخبار

اتهام Amazon وشركات Big Five للنشر بفرض أسعار الكتب الالكترونية

تم اتهام Amazon وخمسة من عمالقة شركات النشر أو ما يطلق عليهم اسم Big Five بالتآمر لفرض أسعار الكتب الالكترونية، وشركات Big Five هي: Penguin Random House، Hachette، HarperCollins، Macmillan، Simon & Schuster، وذلك في دعوى قضائية جماعية رفعتها شركة المحاماة ذاتها التي قامت بمقاضاة Apple ومجموعة Big Five في نفس القضية منذ عشر سنوات وربحتها، التي هي شركة Hagens Berman.

حيث قامت شركة المحاماة برفع الدعوى نيابةً عن المستهلكين في عدة ولايات أمريكية بوصفها العملاق Amazon بأنه المدّعى عليه الوحيد في القضية، ولكن أضافت أن شركات النشر تعتبر شريكةً في المؤامرة.

وبحسب الدعوى فإن Amazon وشركات النشر تستخدم بنداً يعرف باسم “الشعوب الأكثر تفضيلاً” أو “MFN” بهدف إبقاء أسعار الكتب الالكترونية مرتفعة بشكل مصطنع من خلال الموافقة على قيود الأسعار التي تجبر المستهلكين على دفع مبالغ أعلى مقابل الكتب الالكترونية التي يشترونها من منصات غير منصة Amazon.

تفيد الدعوى القضائية أن 90% من الكتب الالكترونية الإجمالية المباعة في الولايات المتحدة يتم بيعها عن طريق Amazon، بالإضافة إلى 50% من إجمالي الكتب المطبوعة أيضاً.

وبالرغم من انخفاض أسعار الكتب الإلكترونية في عامي 2013 و2014 بعد مقاضاة Apple وشركات نشر كبرى بالتآمر لتحديد أسعار الكتب الالكترونية وإثبات التهمة، إلا أنها ارتفعت مجدداً بعد أن أعادت Amazon التفاوض بشأن عقودها في عام 2015.

والآن تطلب الدعوى تعويض المستهلكين الذين اشتروا كتباً الكترونية من منافسي Amazon والأضرار الناجمة عن ذلك، مما يتطلب منها ومن شركات النشر التوقف عن فرض قيود على الأسعار لإقصاء المنافسة في سوق الكتب.

وفي يوم الأربعاء تعاونت Amazon مع مذكرة استدعاء طلبت مستندات ووثائق تتعلق بتعاملات الشركة مع شركات Big Five، مع العلم أن القضية الماضية انتهت بتغريم شركات النشر 166 مليون دولار، بينما خسرت Apple المحاكمة وغرمت بدفع 450 مليون دولار في عام 2016، بعد إجراءات قانونية مطولة انتهت عندما رفضت المحكمة العليا في أمريكا الاستماع إلى الشركة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى