أخبار

“إيلون ماسك” يحذّر من إفلاس SpaceX بسبب Starship

"إيلون ماسك" يخبر موظفي سبيس اكس أن أزمة محرّك ستار شيب يشكل "تهديداً بالإفلاس" للشركة

عبّر إيلون ماسك عن غضبه حيال عدم إحراز أي تقدّم لشركة سبيس اكس في تطوير محركات رابتور التي ستشغّل صاروخ ستارشيب.

يعتبر ستارشيب صاروخاً عملاقاً متطوراً تعمل عليه سبيس اكس لإطلاق المعدّات والأشخاص في مهمات إلى القمر والمريخ، وتقوم الشركة باختبار نماذج أوليّة في منشأة في جنوب ولاية تكساس، وقد قامت بإطلاق عدّة رحلات تجريبية قصيرة المدة، لكن للانتقال إلى الإطلاق نحو المدارات، تحتاج النماذج الأولية 39 محركاً من محركات رابتور لكل صاروخ، ممّا يستلزم زيادةً في معدّل إنتاج المحرك بشكل كبير.

تفيد الرسالة التي أرسلها “ماسك” إلى موظفي سبيس اكس في توضيح أهمية رحيل نائب مدير قسم أبحاث الدفع في الصاروخ “ويل هيلتسلي” في وقت سابق من تشرين الثاني، حيث كان يتولى تطوير محرك رابتور قبل مغادرته للشركة، فقد أشار “ماسك” إلى أن إدارة الشركة كانت تبحث في مشاكل المشروع منذ ذلك الوقت واكتشفت عواقب أشدّ بكثير ممّا كان يتوقعه سابقاً، وأضاف أن سبيس اكس تواجه خطراً حقيقياً بالإفلاس إذا لم تحقق معدّل رحلات لمشروع ستارشيب يبلغ رحلة واحدة على الأقل كل أسبوعين ابتداءً من العام القادم.

تهدف سبيس اكس لأن يكون صاروخ ستارشيب قابلاً لإعادة الاستخدام بالكامل، حيث تسعى لأن يكون كلٌ من الصاروخ والجزء الدافع له قابلين للهبوط بعد الإطلاق ويتمّ استعادتهما للقيام برحلات جديدة مستقبلاً.

جمعت سبيس إكس مليارات الدولارات خلال السنوات الماضية لتمويل كل من ستارشيب ومشروع انترنت الأقمار الصناعية ستارلينك، ممّا جعل تقييم الشركة يصل مؤخراً إلى 100 مليار دولار، لكن على الرغم من إطلاق سبيس إكس حوالي 1700 قمر صناعي تابع لمشروع ستارلينك نحو مدار الأرض حتى الآن، ذكر “ماسك” أن النسخة الأولى من القمر الصناعي “ضعيفة مالياً”، علماً أن الشركة قد زادت من قاعدة مستخدمي ستارلينك بشكل مستمر ليبلغ عددهم 140 ألف مستخدم يدفع كل واحد منهم 99 دولاراً بالشهر مقابل الخدمة. لقراءة المزيد [“ماسك” قد يحتاج 30 مليار دولار للحفاظ على ستارلينك]

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى