أخبار

إيقاف تطلّعات Starbucks مع استمرار الحجر في الصين

ستاربكس تلغي تطلّعاتها في ظلّ تضرّر مبيعاتها في الصين بسبب الموجة الأخيرة من كوفيد-19

قامت ستاربكس بتعليق توقعاتها لعام 2022 المالي تزامناً مع تضرّر مبيعاتها العالمية بسبب الحجر الصحي المرتبط بكوفيد في الصين، لكن الطلب القوي في الولايات المتحدة قد ساهم في تعويض التراجع الحاد في المبيعات الصينية، ممّا ساعد إيرادات الشركة الربعية في التفوّق على تقديرات الوول ستريت دافعةً سهم ستاربكس للصعود بنسبة 5% عقب الخبر خلال التداولات الممدّدة. لقراءة المزيد [إيرادات Starbucks تتراجع بعد تضرّر مبيعات الصين]

أعلن عملاق القهوة الشهير عن دخلٍ صافٍ خلال الربع المالي الثاني يساوي 674.5 مليون دولار أو 58 سنتاً بالسهم الواحد بعد أن كان الدخل 659.4 مليون دولار أو 56 سنتاً بالسهم الواحد قبل عام، وباستثناء مصاريف محدّدة بعد التعديل، ربحت ستاربكس 59 سنتاً بالسهم الواحد تماشياً مع توقعات المحللين.

شهدت المبيعات الصافية نمواً بنسبة 14.5% لتصل إلى 7.64 مليار دولار متفوقةً على توقعات 7.6 مليار دولار، وسجّلت المبيعات ضمن المتاجر المفتوحة منذ عام نمواً بنسبة 7% حول العالم بدعمٍ من النمو في الولايات المتحدة، التي تمتّعت متاجرها لوحدها بنسبة نمو 12% في الوقت الذي توجّه العملاء نحو إنفاق المزيد من الأموال على الطلبات وزيارة المتاجر مرّات أكثر بعد انحسار قيود الوباء، وقد ظهر ذلك واضحاً في ارتفاع أعداد العملاء النشطين ضمن اشتراك برنامج ولاء ستاربكس بنسبة 17% إلى 26.7 مليون عميل.

بالرغم من استمرار تحسّن الطلب على منتجاتها في الولايات المتحدة، يحاول صانعو القهوة الاتحاد والتجمّع ضدّ الشركة من أجل الحصول على أجور وظروف عمل أفضل، ومنذ عودة هاورد شولتز إلى منصب المدير التنفيذي في مطلع نيسان، قام بإيقاف حملات إعادة شراء الأسهم وأطلق حملة للاستماع إلى صانعي القهوة حول العالم من أجل الحدّ من نزعة تشكيل الاتحاد فيما بينهم.

أعلن شولتز عن استثمارات تصل إلى 1 مليار دولار لعام 2022 المالي من أجل رفع الأجور وتحسين التدريب خلال العام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى