أعمال

إيرباص تكشف النقاب عن طائرة رجال الأعمال الجديدة في إطار سعيها لتلبية رغبات الشركات

تراهن شركة Airbus SE على أن قسم تصنيع الطائرات النفاثة لن يتضرر بشدة من الوباء مثلما حصل للرحلات الجوية التجارية حيث كشفت الشركة المصنعة للطائرات عن نسخة تجارية من طراز A220.

وقالت شركة إيرباص، التي تولت تطوير الطائرة من شركة بومباردييه في فبراير، إن الطائرة ستحتوي على مساحة أكبر بثلاث مرات من مساحة المقصورة وستقل تكلفة تشغيلها بنحو الثلث عن الطرز المنافسة. ويعتمد النموذج الحالي على تصميم الطراز A220-100 وسيكون قادرًا على الطيران لمسافة تصل إلى 10500 كيلومتر، وهو ما يكفي لربط لندن بلوس أنجلوس.

وكان الانتشار العالمي لفيروس كورونا قد أثار توقعات مقلقة حول مستقبل سفر رجال الأعمال، واحتمال تضرر الطلب مع اعتياد الشركات على الاجتماعات الافتراضية. ومع ذلك، فإن المخاوف بشأن ارتفاع معدلات الإصابة تجعل الطائرات الخاصة اقتراحًا أكثر جذبًا لأولئك الذين يحتاجون إلى السفر ويمكنهم تحمل تكاليفه.

وأعلنت شركة إيرباص عن ستة طلبيات للطراز الجديد يوم الثلاثاء، منها طلبان من شركة الطيران السويسرية “كوملوكس”، والتي ساعدت في تصميم الجزء الداخلي للطائرة. في حين كانت الطلبات الأربعة الأخرى تخص عملاء لم يكشف عنهم.

ومن الجدير ذكره هنا أن لدى المجموعة الأوروبية بالفعل نماذج مصنعة معتمدة على الطرز A320 و A330 و A350.

وقال بينوا ديفورج، رئيس شركة إيرباص كوربوريت جيتس، في بيان له أن الطائرة الجديدة: “بناءً على جاذبيتها القوية في السوق، فسنرى طلبًا واعدًا على هذه الطائرة في سوق طائرات رجال الأعمال المتنامي”.

ونشير هنا إلى تضرر قطاع تصنيع الطائرات التجارية لشركة إيرباص وبشدة جراء الوباء. وتخطط الشركة لإلغاء 15000 وظيفة ولا تتوقع إنعاشًا لمستويات الحركة الجوية العالمية حتى عام 2023 أو حتى عام 2025.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى