أخبار

إيرادات Robinhood تتضاعف لكن سهمها يتهاوى بعد التحذيرات

تضاعفت إيرادات Robinhood بأكثر من الضعف خلال الربع الثاني لتبلغ 565 مليون دولار بدعم من النمو الهائل في تداولات العملات المشفرة، إلا أن أسهمها تهاوت بعد تحذير الشركة أن تباطؤ نشاط التداولات سيؤدي إلى تضرّر إيراداتها خلال الربع الجاري.

وقد يكون المستثمرون قلقين أيضاً فيما إذا كانت العملات المشفرة المتقلّبة ستستمر في تعزيز نتائج الشركة، ممّا انعكس في هبوط سهم روبن هود في آخر تداولاته بنسبة 8%.

تطايرت الإيرادات بأكثر من 131% خلال الربع لتقترب من أعلى مجال لتقديرات الشركة التي تراوحت بين 546-574 مليون دولار بعد أن كانت الإيرادات 244 مليون قبل عام، أما إيرادات تداولات العملات المشفرة، فقد بلغت 233 مليون دولار لتشكل أكثر من نصف إيرادات التداول التي بلغت 451 مليون دولار خلال الربع الثاني، ممّا يعني أن حصّة العملات المشفرة من الإيرادات قد نمت بنسبة تجاوزت 51% بعد أن كانت تشكّل 17% فقط خلال الربع الأول.

نمت الأصول الخاضعة للإدارة بشكلٍ هائل إلى 102 مليار دولار مسجلةً نمواً بنسبة 205% خلال الربع الثاني من عام 2021، مقارنةً بحجم أصول لم يتجاوز 33 مليار خلال الربع ذاته العام الماضي، لكن روبن هود حذّرت المستثمرين أن نتائج الربع الثالث قد تتأثر بتباطؤ التداولات بعد أن وصلت إلى قيمٍ قياسيّة خلال الربع الثاني، والجدير بالذكر أنه عقب الإعلان عن النتائج، تطاير سهم روبن هود بنسبة 6.7% مسجلاً 49.8 دولاراً.

نشرت روبن هود خسارة صافية بلغت 502 مليون دولار، أو ما يعادل 2.16 دولاراً بالسهم الواحد، لتكون ضمن مجال الخسارة الصافية المتوقعة من قبل الشركة التي كانت بين 487-537 مليون دولار.

كما طرحت روبن هود سهمها للتداول على مؤشر Nasdaq الشهر الماضي، ومنذ ذلك الوقت، حظيت أسهمها بصعود جنوني. لقراءة المزيد [أسهم Robinhood تتطاير وتتخطّى تقييم اكتتابها]

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى