أخبار

إيرادات IBM الربعية تتخطّى التوقعات بعد نمو أعمالها السحابية

أعلنت شركة IBM عن إيرادات الربع الثاني التي تخطّت توقعات المحللين في الوقت الذي يدعم فيه تحسّن الإنفاق الاستهلاكي نمو أعمالها الاستشارية وخدماتها السحابية، مما دفع سهمها للصعود بنسبة 2% مسجّلاً 140.73 دولاراً في التداولات الممدّدة.

إن عودة افتتاح الاقتصادات العالمية، وبالتحديد في أمريكا الشمالية وأوروبا الغربية، قد أدّى إلى تحسّن عام في قطاعات السياحة، التنقلات، السيارات، الصناعات بالإضافة إلى القطاعات الاستهلاكية إجمالاً، علماً أن العديد من شركات تلك القطاعات قد توجهت مسبقاً للإنفاق بشكل أكبر لتغيير نمط أعمالها إلى النمط الرقمي.

وقد تبنّى كثير منهم مفهوم استخدام “الخدمات السحابية الهجينة”، التي تعتبر مزيجاً من استخدام مراكز البيانات الخاصة بالشركة بالإضافة إلى مصادر حوسبة مأجورة لإدارة ومعالجة البيانات، حيث ظهر هذا النموذج من العمل بعد أن أدّت أزمة الوباء إلى تدمير معظم مفاهيم ومظاهر العمل التقليدية.

ارتفعت مبيعات الخدمات السحابية التي تقدمها IBM بنسبة 13% لتسجل 7 مليار دولار خلال الربع المنتهي بتاريخ 30 حزيران، بينما تراجع صافي دخل الشركة بشكل طفيف إلى 1.33 مليار دولار، أو ما يعادل 1.47 دولاراً بالسهم الواحد، بعد أن كان دخلها الصافي يساوي 1.36 مليار، أو ما يعادل 1.52 دولاراً بالسهم الواحد قبل عام، أما الإيرادات الإجمالية، فقد حظيت بنمو بلغ 3% لتصل إلى 18.75 مليار دولار متخطّيةً توقعات المحللين التي كانت 18.29 مليار فقط.

بدأت شركة IBM بالتخلّص من أعمالها الضخمة في إدارة البنى التحتية التي تتّصف بنمو بطيء لتتوجه نحو استثمار أموال طائلة في الخدمات السحابية والمشاريع التي تركز على الذكاء الاصطناعي، خصوصاً بعد الشهرة التي اكتسبها سوق “الخدمات السحابية الهجينة” الذي قد تصل قيمته إلى 1 تريليون دولار وفقاً للمحللين، والجدير بالذكر أنه منذ بداية العام حتى الآن، صرفت الشركة ما يقارب 3 مليار دولار على 8 صفقات استحواذ جديدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى