أخبار

إيرادات Alphabet الربعية تصل إلى مستويات قياسيّة

حققت Alphabet التي تعتبر الشركة الأم لشركة Google، أرباحاً وإيرادات ربعية وصلت إلى قيم قياسية بدعم من الإنفاق على الإعلانات في الوقت الذي يتوجّه فيه المستهلكون إلى التسوق عبر الانترنت، وإجمالاً، كان اليوم مميزاً بالنسبة للشركات التقنيّة الأمريكية مع إعلان كل من آبل ومايكروسوفت عن أرباح قياسيّة أيضاً.

ارتفعت أسهم ألفابت، التي تعتبر أكبر شركة إعلانات بحثيّة ومرئية في العالم، بنسبة 3.3% في التداولات الممدّدة بعد إعلانها عن النتائج التي تخطّت توقعات المحللين بسهولة، أما أسهم فيسبوك التي تتنافس مع غوغل في بيع الإعلانات على الإنترنت، فقد نمت بنسبة 1.3%.

نمت إيرادات ألفابت من إعلانات غوغل بنسبة 70% لتصل إلى 50.44 مليار دولار خلال الربع الثاني المنتهي بتاريخ 30 حزيران، بينما حظيت إيرادات إعلانات منصّة بثّ الفيديو يوتيوب YouTube بقفزة بنسبة 83.7% مقارنة بالعام الماضي لتسجل 7 مليار دولار، أي تقريباً ما يساوي إيرادات نتفليكس الربعية.

أما بالنسبة للإيرادات الإجمالية لشركة ألفابت فقد ارتفعت بنسبة 61.6% لتبلغ 61.88 مليار دولار متخطّيةً بسهولة توقعات المحللين التي كانت 56.16 مليار، وبلغت الأرباح الربعية حوالي 18.5 مليار دولار أو ما يعادل 27.26 دولاراً بالسهم الواحد، أي أعلى بكثير من التوقعات التي كانت 19.34 دولاراً بالسهم الواحد.

يُذكر أن قسم Google Cloud، الذي يأتي بعد أمازون وميكروسوفت بالحصّة السوقية، قد قلّص خسارته التشغيلية إلى 591 مليون دولار خلال الربع.

تتزامن النتائج القوية مع مواجهة ألفابت لأربعة قضايا مكافحة احتكار من قبل الجهات الرقابية الأمريكية، التي تهدّد الشركة بإجبارها على القيام بتغييرات كبرى في أعمالها الإعلانية ومنتجاتها الذكية، والجدير بالذكر أن قسم غوغل لا يزال يعاني من قضايا مشابهة في منطقة اليورو. لقراءة المزيد [أعمال غوغل الإعلانية تواجه تحقيقاً رسمياً من الاتّحاد الأوروبي]

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى