أخبار

إعفاء أغنى ثلاثة أشخاص في أمريكا من ضرائب الدخل المفروضة عليهم

نقل الرئيس التنفيذي لشركة Tesla “إيلون ماسك” الذي تقدر ثروته بـ 140 مليار دولار، مقر شركته الأساسي من كاليفورنيا إلى ولاية تكساس، مما يعني أن أغنى ثلاثة رجال في أمريكا – إيلون ماسك وجيف بيزوس (الرئيس التنفيذي لشركة Amazon) وبيل غيتس (أحد مؤسسي Microsoft) – أصبحوا يعيشون في ولايات لا تفرض ضريبة الدخل.

وقد كانت خطوة “ماسك” متوقعة بعد انتشار الشائعات عن طريق أصدقائه وزملائه أن ولاية تكساس المسماة بـ Lone Star State ستصبح منزله الجديد، وقد قام في صيف هذه السنة بنقل مقره الأساسي إلى مدينة أوستن في ولاية تكساس، بعد الخلاف الذي حصل بين “ماسك” والمسؤولين الحكوميين في كاليفورنيا بشأن القيود المفروضة في الولاية بسبب جائحة الكورونا، ووصل الخلاف إلى رفعه لدعوى قضائية ضد مقاطعة ألاميدا في شهر أيار وتهديده بنقل شركته خارج الولاية بعد عدم السماح له بافتتاح مصنعه من جديد.

يقيم كل من “بيزوس” (الذي تقدر ثروته بـ 183.3 مليار دولار) و”غيتس” (الذي تقدر ثروته بـ 118.7 مليار دولار) في ولاية واشنطن، مسقط رأس شركتيهما، وتعتبر ولايتي واشنطن وتكساس اثنتين من التسع ولايات التي لا تفرض ضريبة دخل، ويمكن لهذه التحركات من قبل رجال الأعمال أن تؤثر على خزائن الدولة، نظراً للدخل الهائل الذي يحققونه.

وأشار الملياردير الأمريكي “جون أرنولد” إلى مصدر قلق آخر، وهو أن الضريبة المفروضة في ولاية كاليفورنيا على رؤوس الأموال التي تمثل 13.3% من أرباحهم، والتي تعد الأعلى في البلاد، ستنخفض إلى الصفر في اللحظة التي يقرر فيها أصحاب الدخل المرتفع مثل “ماسك” مغادرة الولاية إلى مناطق أخرى منخفضة الضرائب، وبحسب ما تذكره النظرية الاقتصادية، أن الإيرادات الضريبية ستنخفض إذا قامت الحكومة بفرض ضرائب مرتفعة جداً وستزيد الإيرادات عند تخفيض الضرائب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى