تقنية

أوكرانيا تشرّع قطاع العملات المشفّرة

أوكرانيا تجعل تداول العملات المشفّرة أمراً قانونياً مع استمرار تلقّيها للتبرعات الرقمية

قامت أوكرانيا بإقرار قانونٍ يضع إطاراً قانونياً لصناعة العملات المشفرة في البلاد، حيث سيسمح مشروع القانون، الذي تمّ تبنّيه من قبل البرلمان الأوكراني الشهر الماضي ووافق عليه الرئيس فولوديمير زيلينسكي ليصبح قانوناً يوم الأربعاء، لبورصات العملات المشفرة الأجنبية والأوكرانية بالعمل بشكلٍ قانوني في البلاد، وسيسمح أيضاً للبنوك بفتح حسابات لشركات العملات المشفرة.

ستقوم لجنة الأوراق المالية والبورصات الوطنية الأوكرانية بتنظيم السوق، وتأتي هذه الحركة بعد أن بدأت أوكرانيا الشهر الماضي بقبول التبرّعات عبر العملات الرقمية، كالبيتكوين والإيثيريوم، لتعزيز دفاعها العسكري ضدّ روسيا، وقامت منذ ذلك الوقت بتوسيع أعداد العملات المشفّرة المقبولة للتبّرع وجمعت أكثر من 63 مليون دولار حتى الآن. لقراءة المزيد [أوكرانيا تقبل التبرّعات بعملة دوجي كوين] و[أوكرانيا تتلقّى 16.7 مليون دولار من المعونات المشفّرة]

يتزامن القرار الأوكراني بخصوص العملات المشفرة مع محاولة البلدان الأخرى حول العالم تقييم عملية تنظيم هذه الصناعة الجديدة، وغالباً كان التقييم متبايناً فيما بينهم.

على سبيل المثال، جعلت دولة السلفادور عملة البيتكوين عملةً قانونيةً وحاولت جعل البلاد محور النشاط المشفّر في العالم، بينما على الجانب الآخر، سعت الصين لحظر وإزالة مظاهر تداول وتعدين العملات المشفرة. لقراءة المزيد [دولة السلفادور تتبنى عملة البيتكوين بشكل رسمي] و[البنك المركزي الصيني يحارب العملات المشفرة]

خلال هذا الشهر، قام الرئيس الأمريكي “جو بايدن” بتوقيع أمرٍ تنفيذي يدعو الوكالات الفيدرالية لاتّخاذ إجراءات تنظيمية ورقابية موحّدة بخصوص الأصول الرقمية، لكن هذا الأمر التنفيذي لا يُعتبر جزءاً من عملية تشريع صناعة العملات المشفرة، التي أثارت الجدل مؤخّراً في السلفادور. لقراءة المزيد [مواطنو السلفادور لا يشاركون حماس رئيسهم حيال البيتكوين]

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى