أخبار

أمازون وتاتا الهندية يحذّران من قوانين التجارة الإلكترونية الجديدة

حذّرت شركة أمازون Amazon.com ومجموعة تاتا الهندية المسؤولين الحكوميين من أن مخطّطات القوانين الجديدة الأكثر صرامة التي سيتم فرضها على تجار التجزئة على الإنترنت قد تؤثّر بشكل كبير على نماذج أعمالهم.

وعبّر العديد من المسؤولين التنفيذيين عن قلقهم وحيرتهم حيال القوانين الجديدة المقترحة وطالبوا بتمديد الفترة المسموحة للتعليق على القوانين إلى ما بعد 6 تموز الجاري.

إن القوانين الحكومية الصارمة الجديدة التي تم الإعلان عنها في 21 حزيران المنصرم تهدف إلى تعزيز حماية المستهلك، إلا أنها أشعلت مخاوفاً وسط تجار التجزئة عبر الإنترنت، والذين كان على قمّتهم أمازون وفليب كارت التابعة للعملاق وول مارت Walmart.

حيث قد تؤدي القوانين الجديدة إلى الحدّ من مبيعات العروض الترويجية ذات الفترة الزمنية القصيرة (والتي تسمى Flash Sales) على المواقع التجارية، بالإضافة إلى حجب الإعلانات المضللة وتفويض نظام الشكاوى، علاوةً على عدّة مقترحات أخرى من شأنها إجبار شركات مثل أمازون وفليب كارت على مراجعة منظومة أعمالهم، بينما قد تؤدي القوانين الجديدة إلى ارتفاع التكاليف على الشركات المنافسة المحليّة الأصغر بما فيها Reliance Industries، JioMart، BigBasket وSnapdeal.

قالت أمازون أن فايروس كوفيد-19 قد أدّى إلى تضرّر مشاريع الأعمال الصغيرة، وأن القوانين الجديدة المقترحة ستزيد من تلك الأضرار خصوصاً على البائعين على المنصّات، علماً أن بعض البنود المذكورة في المقترح الحكومي يغطيها القانون الحالي مسبقاً.

إن السياسة الجديدة المقترحة تنصّ على أنه يتوجّب على شركات التجارة الإلكترونية تأكيد عدم إدراج أي شركات ذات صلة بمنصاتهم كجهة بائعة على تلك المنصات، يعني ذلك أن أمازون ستكون أكبر شركة متضررة بكونها تملك حصصاً بشكل غير مباشر في جهتين من الجهات البائعة على موقعها، اللذان هما Cloudtail وAppario.

قال مسؤول تنفيذي في مجموعة تاتا أن القوانين ستملك تداعيات واسعة بالنسبة لها وقد تؤدي إلى تقييد مبيعات علاماتها التجارية الخاصة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى