وول ستريت

أسهم Netflix تتهاوى بشكل كبير بسبب خسارة مشتركيها

نتفليكس تخسر أكثر من 50 مليار دولار من قيمتها السوقية بالتزامن مع انخفاض الأسهم بسبب خسارة المشتركين

انخفضت أسهم نتفليكس بنسبة 36% بعد أن كشفت شركة البث عن أرباحها وخسارتها المشتركين للمرة الأولى منذ أكثر من عشر سنوات، كما أثارت النتائج والتوقعات الضعيفة الكثير من القلق لدى محللين وول الستريت حول إمكانية نمو الشركة على المدى البعيد، وأدّت خسارة المشتركين إلى فقدان نتفليكس أكثر من 56 مليار دولار من قيمتها السوقية.

صرّحت نتفليكس أن العديد من الممارسات تؤثّر على النمو كالمنافسة المتزايدة ورفع قيود وباء فيروس كورونا، فقد استفادت الشركة من الإجراءات المتّخذة ضدّ انتشار الفيروس كالبقاء في المنزل، حيث كانت أعدادٌ متزايدة من الأشخاص تسعى للحصول على الترفيه الرقمي، ولكن الناس يمضون وقتاً أقلّ على المنصّات الرقمية في الأشهر الأخيرة بسبب طرح اللقاحات وتقليل التفويضات المتعلّقة بالوباء. لقراءة المزيد [سهم Netflix يخسر جميع مكاسبه التي حقّقها خلال الوباء]

ساهم تباطؤ نمو الاشتراكات المنزلية في تخفيض توقّعات الشركة، حيث تقدّر نتفليكس أن 100 مليون أسرة تشارك كلمات مرور اشتراكها في التطبيق مع أفراد العائلة أو الأصدقاء.

أعلنت الشركة أنها تخطّط لطرح نسخة منخفضة التكلفة متضمّنةً إعلانات بهدف زيادة النمو، وستتخذ إجراءات صارمة بشأن مشاركة كلمات المرور، وقد لاحظ المحللون أن هذه الإجراءات لا تعتبر حلاً قصير المدى لمشكلة المشتركين الأساسية بالرغم من تفاؤلهم بشكل عام من التدابير المتّخذة. لقراءة المزيد [هبوط أسهم Netflix بعد تباطؤ نمو المشتركين]

انخفضت أسهم العديد من خدمات البث المباشر بالتزامن مع تهاوي أسهم نتفليكس، التي كان المستثمرون يترقّبون تحديثات حول نموها، فقد انخفضت أسهم ديزي بنسبة 5% بعد افتتاح الأسواق يوم الأربعاء، بينما تراجعت أسهم كلٍ من روكو بنسبة فاق 7%، أسهم بارامونت بنسبة 12% وأسهم وارنر بروز بنسبة 5%.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى