أخبار

أسهم Kroger تتهاوى مع استمرار مشاكل الشحن

أرباح Kroger تتقلص بسبب اختناقات الشحن وخصومات الأسعار

أعلنت سلسلة متاجر السوبر ماركت الأمريكية Kroger عن هبوط أحد أهم معايير الأرباح ملقيةً اللوم على الخصومات والهدر والضغط الذي تشهده سلاسل التوريد العالمية، ممّا دفع أسهمها للهبوط بنسبة 9.1%.

قام تجار التجزئة الأمريكيين خلال هذا العام بإنفاق المزيد من الأموال على التسوّق والعمالة بعد أن أدّى ازدحام الموانئ بسبب الوباء ونقص السائقين إلى ارتفاع تكلفة إعادة تعبئة الرفوف في ضمن المتاجر، حيث انعكس ذلك في انخفاض هامش ربح Kroger الإجمالي الذي يمثّل قيمة الإيرادات المتبقية بعد خصم تكاليف البضائع المباعة، إلى حوالي 21.4% خلال الربع الثاني مقارنةً بنسبة 22.6% خلال الربع الأول.

عانت شركات صناعة الأطعمة المعلّبة والبقالة التي تبيع علاماتها التجارية الخاصة من التكاليف المرتفعة للمكونات الغذائية كالطحين، اللحوم، والزيوت القابلة للأكل، ممّا أجبرهم على رفع الأسعار والتحذير من ارتفاعات مستقبلية أيضاً.

لكن بالرغم من ذلك، ساعد مفهوم الطبخ في المنزل خلال الأزمة الصحية مشغّل متاجر Ralph، Dillons وFred Meyer على رفع توقعات أرباحه المعدّلة السنوية لتتراوح بين 3.25 – 3.35 دولاراً بالسهم الواحد متفوقاً على تنبؤات المحللين، علماً أن Kroger قد تفوقت على توقعات مبيعات وأرباح الربع الأول.

أطلقت سلسلة المتاجر خدمة “Kroger Delivery Savings Pass” لجذب عملاء جدد وجعل عملائها الحاليين أكثر ولاءً، حيث تقدم خدمتها الجديدة توصيلات لا محدودة مقابل 79 دولاراً سنوياً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى